القوات المسلحة توضح للشباب المقيمين بفرنسا جهود مكافحة الإرهاب

القوات المسلحة توضح للشباب المقيمين بفرنسا جهود مكافحة الإرهاب

وزيرة الهجرة تؤكد اهتمام مصر بأبنائها في الخارج
السبت - 25 جمادى الآخرة 1440 هـ - 02 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14704]

شهد عدد من الشباب المصري المقيمين في فرنسا محاضرة بالقاهرة، لتوضيح الأعمال القتالية البطولية التي قام بها رجال القوات المسلحة لمكافحة الإرهاب. المحاضرة جاءت في إطار اهتمام القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية بربط أبنائها المصريين المقيمين بالخارج بوطنهم، والمحافظة على ولائهم وقيمهم المصرية العريقة، بالتعاون مع وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، ووزارة الشباب والرياضة، واستضافتها وحدة المظلات بالقوات المسلحة أمس.
ودعت وزارة الهجرة في مصر، فبراير (شباط) الماضي، المصريين بالخارج لزيارة البلاد، لكشف حجم التحديات التي تواجهها الدولة وتصحيح الأفكار المغلوطة، ووجهت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج حينها، دعوة للمواطنين المقيمين في الخارج بتشكيل مجموعات من 20 شاباً لزيارة وطنهم، في إطار مبادرة «جذورنا» التي تنظم من خلالها الوزارة ملتقيات لأبناء الجيل الثاني والثالث.
ونقلت قيادات بوحدة المظلات خلال الزيارة تحيات الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، لأبناء مصر بالخارج وتقديم التحية والعرفان لأرواح شهداء القوات المسلحة والشرطة الذين ضحوا بأرواحهم فداء لشعب مصر.
من جانبها، ألقت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج كلمة أعربت فيها عن سعادتها باستضافة وحدة المظلات للوفد الشبابي، مؤكدة اهتمام الدولة المصرية بأبنائها في الخارج باعتبارهم ركيزة الدولة في التنمية لزيادة الوعي بشأن ما تشهده مصر من تحديات، وكذلك معرفة حجم الإنجازات التي تتم على أرض الواقع.
وأضافت وزيرة الهجرة أن الوزارة تحرص على التعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة لتوفير منظومة تواصل بين مصر وأبنائها من الشباب في الخارج، لتوضيح دور مصر الريادي في المنطقة، والتأكيد على تلاحم المصريين فيما بينهم.
وقد نظمت وزارة الهجرة خلال الأعوام الثلاثة الماضية 15 ملتقى لأبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين بالخارج، ضم 1126 شاباً وفتاة من 17 دولة أبرزها: «الولايات المتحدة الأميركية، وكندا، وأستراليا، والنمسا، وفرنسا».
وقالت مصادر مطلعة أمس، إن «ملف أبناء الجيل الثاني والثالث من أبناء المصريين بالخارج، من أولويات وزارة الهجرة»، لافتة إلى حرص الوزارة على التعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة، لتوفير منظومة التواصل بين مصر وأبنائها الشباب في الخارج، وتعزيز آلياته، وربطهم بالوطن، لتوضيح دور مصر الريادي في المنطقة، والتأكيد على حالة الترابط الداخلي بين المصريين وتكاتفهم ضد أي عدوان يريد النيل من الوطن.
فيما تحدثت محاضرة وحدة المظلات عن الأعمال القتالية البطولية التي قام بها رجال القوات المسلحة لمكافحة الإرهاب، كما تناولت بطولات رجال القوات المسلحة من الشهداء والمصابين، الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل رفعة وطننا الغالي. وأشارت قيادات وحدة المظلات إلى دور الجاليات المصرية بالخارج في تصحيح المفاهيم الخاطئة من خلال معرفتهم بالدور العظيم للقوات المسلحة وكل أجهزة الدولة في أعمال التنمية الشاملة.
من جانبه، وجه الوفد الشبابي الشكر لوزارتي الدفاع والهجرة على تنظيم تلك الدورة، مؤكدين أن ما شاهدوه أكمل في أذهانهم الرؤى والصور الحقيقية عن المعركة التي تخوضها مصر على كل الجبهات، وأن ما يتم تداوله عن مصر في بعض وسائل الإعلام المغرضة لا أساس له من الصحة... كما شهد الملتقى تكريماً لأبناء وأسر شهداء أبطال القوات المسلحة، الذين بذلوا أرواحهم فداء للوطن.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة