سوريا: مقبرة جماعية وجثث بلا رؤوس قرب الباغوز

سوريا: مقبرة جماعية وجثث بلا رؤوس قرب الباغوز

القتلى قد يكونون من الإيزيديين
الخميس - 23 جمادى الآخرة 1440 هـ - 28 فبراير 2019 مـ
مسلّحون من قوات سوريا الديمقراطية ومدنيّون خرجوا من الباغوز (أ. ف. ب)

عثر مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على مقبرة جماعية تضم عشرات الجثث التي يعتقد أنها لإيزيديين كانوا محتجزين لدى تنظيم "داعش" في منطقة الباغوز.

وقال المسؤول في "قسد" عدنان عفرين اليوم (الخميس) إن كثيرا من الجثث التي عثر عليها في منطقة الباغوز لنساء. وأضاف: "طبعا في المقبرة جثث نساء ورجال، مقطوعة الرؤوس أو مصابة بطلقات نارية. هي حالات قتل إما بقطع الرأس أو بطلقات نارية". وأضاف: "لكن إلى الآن التحقيقات جارية، ولم يثبت إن كان هؤلاء إيزيديين أم من ملة أخرى".

وتعرضت آلاف من نساء الأقلية الإيزيدية في العراق للاحتجاز والسبي عندما سيطر مسلحو "داعش" على مساحات واسعة من أراضي العراق عام 2014، وقتلوا أكثر من ثلاثة آلاف إيزيدي في حملة وصفتها الأمم المتحدة بأنها إبادة جماعية. وفر آلاف آخرون من الإيزيديين سيراً على الأقدام ولا يزال كثيرون منهم بعيدين عن ديارهم بعد مرور أكثر من أربع سنوات.

ويتحصّن مسلحون من "داعش" في بلدة الباغوز في شرق سوريا قرب الحدود مع العراق، ومعهم مدنيون.


سوريا داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة