سائق القطار يقر بمسؤوليته عن حادث «محطة مصر»

سائق القطار يقر بمسؤوليته عن حادث «محطة مصر»

الخميس - 23 جمادى الآخرة 1440 هـ - 28 فبراير 2019 مـ
رجال الإطفاء خلال أعمال الإنقاذ بعد الحادث بمحطة مصر في القاهرة (أ.ف.ب)

اعترف سائق القطار المتسبب في حادث محطة القطارات المركزية بالقاهرة، بالمسؤولية الكاملة عن الحادث الذي أدى إلى مصرع نحو 20 شخصاً وإصابة 43 شخصاً أمس (الأربعاء).
وصرّح سائق القطار، علاء فتحي عبر ظهوره مع الإعلامي المصري وائل الإبراشي في برنامج «كل يوم» مساء أمس، بأنه ترك الجرار في حالة تشغيل، ونزل للاشتباك مع سائق جرار آخر بعد تعرضه للاصطدام من ِقبله، وأوضح أن الجرار اندفع بسرعة كبيرة جداً، مع اختلال يد السرعة بسبب الهزة التي تعرض لها الجرار.
وخاطب فتحي في حديثه أسر ضحايا الحادث قائلاً: «سامحوني، أنا آسف، الخطأ غير مقصود».
وكان النائب العام المصري المستشار نبيل أحمد صادق، قد أعلن ضبط المتهم قائد الجرار المتسبب في حادث اندلاع النيران بالمحطة المعروفة بـ«محطة مصر»، مساء أمس (الأربعاء)، وذلك تنفيذاً لقرار النيابة العامة بضبطه وإحضاره ويخضع الآن للاستجواب.
وذكر في بيان له أنه تبين من التحقيقات أن الجرار رقم 2310 مرتكب الحادث وأثناء سيره متجهاً إلى مكان التخزين تقابل مع الجرار رقم 2305 أثناء دورانه على خط مجاور عكس الاتجاه، مما أدى إلى تشابكهما، وحال ذلك دون استمرار سير الجرار مرتكب الحادث فترك قائد الجرار الأخير كابينة القيادة دون أن يتخذ إجراءات إيقاف محرك الجرار وتوجه لمعاينة قائد الجرار الآخر رقم 2305 الذي قام بالرجوع للخلف لفك هذا التشابك مما أدى إلى تحرك الجرار مرتكب الحادث دون قائده وانطلاقه بسرعة عالية فاصطدم بالمصد الخرساني بنهاية خط السير بداخل المحطة فوقع الحادث.
وقررت النيابة ندب لجنة من خبراء الطب الشرعي لمناظرة الجثامين وأخذ عينات البصمة الوراثية DNA نظراً لتفحم الجثامين وعدم التواصل لتحديد هوية كل منهم.
وفي حادث منفصل، أعلنت هيئة السكة الحديد أن سيارة نصف نقل اقتحمت شريط السكة الحديد أمس (الأربعاء) بالطريق الدولي الجديد اتجاه الساحل الشمالي (شمال مصر).
وذكرت الهيئة في بيان لها أن عدم التزام سائق السيارة بتعليمات المرور أثناء عبور السكك الحديدية أدى إلى اصطدام قطار رقم 300 «إكسبريس الإسكندرية - مطروح» بالسيارة مما تسبب في إصابة سائق السيارة.


مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة