استئناف إجلاء المدنيين من آخر جيب لـ«داعش» في سوريا

استئناف إجلاء المدنيين من آخر جيب لـ«داعش» في سوريا

الجمعة - 17 جمادى الآخرة 1440 هـ - 22 فبراير 2019 مـ
أطفال ونساء يغادرون بلدة الباغوز في سوريا (أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
خرجت نحو ثلاثين شاحنة اليوم (الجمعة) على متنها غالبية من النساء والأطفال، من الجيب الأخير تحت سيطرة تنظيم «داعش» في شرق سوريا، بمواكبة من «قوات سوريا الديمقراطية»، وفق ما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية.
ولم يتضح بعد عدد المدنيين الذين لا يزالون موجودين في بلدة الباغوز التي يسيطر عليها «داعش» والتي تريد «قوات سوريا الديمقراطية» إخراج غير المقاتلين منها قبل هجوم للسيطرة عليها.
والباغوز هي آخر جيب لـ«داعش» في منطقة وادي الفرات، التي أصبحت آخر معقل مأهول للتنظيم في العراق وسوريا، بعد أن خسر مدينتي الموصل والرقة في 2017.
وعملت «قوات سوريا الديمقراطية» على طرد الإرهابيين من منطقة الوادي، وفرضت حصاراً عليهم في الباغوز قرب الحدود العراقية؛ لكنها لا تريد شن هجوم نهائي إلا بعد إجلاء كل المدنيين.
سوريا داعش أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة