دراسة: 10 % من الأستراليين اعترفوا بالتورط في «الانتقام الإباحي»

دراسة: 10 % من الأستراليين اعترفوا بالتورط في «الانتقام الإباحي»

الاثنين - 12 جمادى الآخرة 1440 هـ - 18 فبراير 2019 مـ
واحد من بين كل عشرة أستراليين يعترف بالتورط بالانتقام الإباحي (رويترز)
كانبرا: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال باحثون إن واحداً من بين كل عشرة أستراليين تقريباً يعترف بالتورط في الانتقام الإباحي وغيره من أشكال الانتهاك الجنسي التي تنطوي على صور.
وقال باحثون في معهد ملبورن الملكي للتكنولوجيا إن 9 في المائة من الأستراليين التقطوا صوراً أو مقاطع فيديو عارية أو جنسية لشخص آخر دون موافقته، في حين أن أكثر من 6 في المائة من الأستراليين شاركوا أو وزعوا صورة أو مقطع فيديو من هذا النوع.
وتم سؤال أكثر من 4200 شخص في الفئة العمرية بين 16 و49 عاماً لعمل هذه الدراسة المتعلقة بالانتقام الإباحي.
وأشارت رئيسة فريق البحث نيكولا هنري إلى أن الإساءة التي تعتمد على استخدام الصور هي أكبر كثيراً من مجرد انتقام إباحي.
وقالت في بيان: «الإساءة من خلال الصورة مشكلة معقدة ومتنوعة، وهذه هي أول مرة نتمكن فيها من تحديد حجم الجريمة بين عينة كبيرة من البالغين الأستراليين».
ووجد البحث أن المثليين ومزدوجي الميول الجنسية هم الأكثر ميلاً إلى الانخراط في الاعتداء الجنسي القائم على الصور، مقارنة بالأشخاص ذوي الميول الجنسية الطبيعية، وأن احتمال إعلان الرجال عن ارتكابهم لهذه الجرائم أكبر كثيراً من النساء.
وسوف تنشر الدراسة في مجلةComputers in Human Behavior» » الشهر المقبل.
أستراليا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة