«الداخلية السعودية» تستنكر الحملة المغرضة للتشكيك بأهداف تطبيق «أبشر»

«الداخلية السعودية» تستنكر الحملة المغرضة للتشكيك بأهداف تطبيق «أبشر»

حذّرت من محاولات تسييس الاستخدام النظامي لأدوات التقنية
السبت - 11 جمادى الآخرة 1440 هـ - 16 فبراير 2019 مـ
«أبشر» يقدم أكثر من 160 خدمة إجرائية مختلفة لكافة شرائح المجتمع بالمملكة من مواطنين ومقيمين («الشرق الأوسط»)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
استنكرت وزارة الداخلية السعودية اليوم (السبت)، الترويج عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمزاعم كون تطبيق خدمات «أبشر»  أداة رقابية، ورفضت محاولات تسييس الاستخدام النظامي للأدوات التقنية، مشيرة إلى أن تلك المزاعم تسعى إلى تعطيل الاستفادة من الخدمات التي يقدمها التطبيق لكافة شرائح المجتمع السعودي مواطنين ومقيمين.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن مصدر مسؤول بوزارة الداخلية، قوله إنه «بالإشارة إلى ما يتم تداوله عن تطبيق خدمات «أبشر»، من مزاعم بكونه أداة رقابية وذلك في محاولة لتعطيل الاستفادة من أكثر من (160) خدمة إجرائية مختلفة يوفرها التطبيق لكافة شرائح المجتمع بالمملكة من مواطنين ومقيمين بمن فيهم من النساء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة الذين تمثل الخدمات الحكومية الالكترونية وسيلة أساسية ومباشرة لهم لتنفيذ الإجراءات الخاصة بهم بأي وقت ومن أي مكان».

وأعرب المصدر، عن استنكار وزارة الداخلية السعودية الشديد للحملة المُغرضة المنظمة التي تسعى للتشكيك في غايات تطبيق خدمة «أبشر» الذي يتم توفيره على الهواتف الذكية لتسهيل وتيسير تقديم خدماتها للمستفيدين منها.

وأكد المصدر، رفض وزارة الداخلية القاطع للمحاولات الرامية لتسييس الاستخدام النظامي للأدوات التقنية التي تمثل حقوقاً مشروعة لمستخدمي الوسائل التي تتوفر عليها، وحرصها على حماية مصالح المستفيدين من خدماتها من كل ما يترتب على المساس بها من أضرار.
السعودية وزارة الداخلية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة