فرنسا وإيطاليا تتّجهان إلى طيّ صفحة الخلاف

فرنسا وإيطاليا تتّجهان إلى طيّ صفحة الخلاف

الخميس - 9 جمادى الآخرة 1440 هـ - 14 فبراير 2019 مـ
وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لو دريان (رويترز)
روما: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لو دريان، في مقابلة نشرتها اليوم (الخميس) صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية، أن سفير فرنسا لدى إيطاليا كريستيان ماسي الذي استُدعي للتشاور إلى باريس، سيعود "في القريب العاجل" إلى روما، في خطوة ستعجّل في طيّ صفحة الخلاف بين البلدين.

وقال الوزير الفرنسي، بعد أسبوع على استدعاء السفير احتجاجا على مجموعة تصريحات لمسؤولين إيطاليين اعتبرت مسيئة: "اليوم أستطيع أن اقول لكم إن عودة سفيرنا ستحصل في القريب العاجل".

وفي هذه المقابلة، انتقد لو دريان تصرّف نائب رئيس الوزراء الايطالي لويدجي دي مايو الذي توجه إلى فرنسا في 5 فبراير (شباط) للقاء مشاركين في حركة "السترات الصفراء" الاحتجاجية على سياسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وقال إن هذه المبادرة "كانت الحلقة التي تجاوزت الحدود" لأن دي مايو "التقى شخصا كان يدعو إلى عصيان وإلى تدخل الجيش".

وأكد دي مايو، من جهته، أنه التقى هؤلاء المندوبين عن "السترات الصفراء" بصفته رئيسا لحركة "خمس نجوم" لا بصفته نائبا لرئيس الوزراء. لكن لو دريان قال: "هذا اجتماع عام بين شخص يطالب بالتمرد المسلح وعضو في الحكومة الإيطالية، من دون احترام القواعد الأساسية بين الشركاء الأوروبيين".
إيطاليا فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة