إنهاء الاختبارات على منظومة روسية مضادّة للطائرات والصواريخ

إنهاء الاختبارات على منظومة روسية مضادّة للطائرات والصواريخ

الأربعاء - 7 جمادى الآخرة 1440 هـ - 13 فبراير 2019 مـ
قطعتان من الأسطول الحربي الروسي (ويكيميديا)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن قائد القوات البحرية الروسية الأميرال فلاديمير كوروليوف اليوم (الأربعاء) أن القوات الروسية أنجزت اختبار منظومة صواريخ جديدة مضادة للطائرات والصواريخ، أُطلق عليها اسم "بوليمينت - ريدوت"، ويصفها بعض الخبراء بأنها "مبيدة صواريخ توماهوك الأميركية".
وخصصت المنظومة الجديدة لحماية سفن الأسطول الحربي الروسي من طائرات وصواريخ يمكن أن تستهدف قطعه. ويمكن استخدامها على اليابسة أيضاً، علماً أن مداها في اعتراض الأهداف يبلغ 150 كيلومتراً، على أن يضاف إليها بعد بضع سنوات صاروخ قادر على تدمير أهداف على مسافة 400 كيلومتر.
وقال الخبير العسكري الروسي ديميتري كورنيف إن صواريخ منظومة "بوليمينت - ريدوت" تتّجه إلى الأهداف المراد تدميرها بنفسها من دون تدخّل طاقم المنظومة بعد إطلاقها. وهي تستخدم القواذف التي صُنعت لإطلاق صواريخ "كاليبر" و"أونيكس". وتستطيع صواريخها تدمير الصواريخ والطائرات المعادية التي تحلق بسرعة تفوق سرعة الصوت، وضرب أهداف عدة بدقّة نسبتها 80 في المائة.
روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة