كيف تتجنب الوقوع ضحية لجنون الطرق؟

كيف تتجنب الوقوع ضحية لجنون الطرق؟

الأربعاء - 7 جمادى الآخرة 1440 هـ - 13 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14687]
العدوانية تزيد من حدة جنون الطرق
لندن: «الشرق الأوسط»
وجه معهد القيادة المتقدمة البريطاني نصائحه إلى السائقين لتجنب الوقوع ضحايا لظاهرة جنون الطرق. وتعني هذه النصائح بتجنب المواجهة والتصرف بلا انفعال في حالات وقوع مشاجرات بين السائقين.
ويقول رئيس المعهد ريتشارد غلادمان أن مواجهات جنون الطرق تعني في الغالب أن الطرفين ارتكبا خطأ ما. ويجب ألا يؤدي هذا الموقف إلى انفعال السائق ومساهمته في تعقيد المشكلة. وإذا كان السائق الآخر يريد تخطي السيارة، فيجب السماح له بذلك حتى تنتهي المشكلة. فلن يؤثر هذا على زمن الرحلة.
من النصائح الأخرى التي وجهها غلادمان:
-إذا كان الطرف الآخر عدوانيا فلا تنظر إليه مباشرة ولا تقم برد فعل يثيره وحاول الانسحاب من الموقف.
- إذا زادت درجة العدوانية إلى حد الخوف على سلامتك فلا بد من الاتصال بالشرطة.
- إذا أتيحت الفرصة للقيادة بعيدا عن المكان فليكن ذلك بسرعة قانونية ومن دون تسرع، وإذا سارع السائق الآخر بمطاردتك فلا تتوقف إلا في موقع مأهول بالمارة.
- يجب عدم فتح أبواب السيارة ولا زجاج نافذتك بالكامل ولا تدخل في مناقشات.
- إذا كان معك راكب آخر اطلب منه أن يقوم بتصوير الموقف، ليكون دليلا فيما بعد على تصرفات السائق العدواني. ويجب عدم نسيان تسجيل رقم السيارة المعتدية.
- إذا كان الخطأ منك فلا تتردد في الاعتذار على أمل أن ينتهي كل شيء عند هذا الحد.
بعد مرور الموقف العدائي لا بد من تهدئة الأعصاب بالسماع إلى بعض الموسيقى الهادئة.
ويختم غلادمان بالقول إن جنون الطرق ظاهرة نادرة ولكنها خطيرة وأدى بعضها إلى جرائم قتل في الماضي. وإذا تكررت حوادث جنون الطرق معك، فقد يتعين عليك مراجعة أسلوب قيادتك وتعاملك مع الآخرين على الطريق.
المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة