دورتموند يسعى لتمديد عقد مدربه فافري رغم الخروج من الكأس

دورتموند يسعى لتمديد عقد مدربه فافري رغم الخروج من الكأس

إصابة ريوس تثير القلق لمتصدر الدوري الألماني قبل مواجهة توتنهام بدوري الأبطال
الخميس - 1 جمادى الآخرة 1440 هـ - 07 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14681]
بافلينكا حارس بريمن يتصدر لركلة الترجيح التي سددها فيليب لاعب دورتموند (رويترز) - فافري مدرب دورتموند
برلين: «الشرق الأوسط»
كشف نادي بوروسيا دورتموند الألماني أنه يسعى لتمديد فترة تعاقده مع المدير الفني السويسري لوسيان فافري، بعد البداية الرائعة التي حققها مع الفريق هذا الموسم بالدوري الألماني، ورغم الخروج من بطولة كأس ألمانيا على يد فيردر بريمن بركلات الترجيح مساء أول من أمس.
وقال هانز - يواخيم فاتسكه الرئيس التنفيذي لدورتموند: «من المنطقي أن نتحدث معه بشأن تمديد التعاقد لأنه ببساطة يقدم عملاً جيداً. التعاون بيننا ممتاز، وبالتالي نود استمراره». وكان فافري قد تولى تدريب دورتموند قبيل بداية الموسم الجاري ويستمر عقده حتى عام 2020. ويتصدر دورتموند جدول الدوري الألماني (بوندسليغا) بفارق سبع نقاط أمام أقرب منافسيه، كما يستعد لخوض دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، لكنه تلقى ضربة بالخروج من كأس ألمانيا على يد فيردر بريمن بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقت الأصلي 1 - 1 والإضافي 3 - 3.
وتقدم فيردر بريمن في الدقيقة الخامسة بعد أن نفذ ماكس كروزه ركلة حرة وتابعها الكوسوفي ميلوت راشيكا بيسراه في المرمى.
وانتظر دورتموند حتى الوقت بدل الضائع من الشوط الأول لإدراك التعادل عن طريق قائده ماركو رويس الذي نفذ ركلة حرة ووضع الكرة في أعلى الزاوية اليمنى.
ولم يتبدل الوضع في الشوط الثاني رغم محاولات الفريقين لكسر التعادل، فخاضا وقتاً إضافياً انتهى بهدفين آخرين لكل فريق حيث سجل الأميركي كريستيان بوليسيتش في الدقيقة (105) والمغربي أشرف حكيمي (113) لدورتموند، والبيروفي كلاوديو بيتزارو في الدقيقة (108) والنمساوي مارتن هارنيك (119) لبريمن. وفي ركلات الترجيح، نجح لاعبو بريمن في أربع محاولات مقابل اثنتين للاعبي دورتموند.
ولم يكن الخروج من الكأس هو الضربة الوحيدة لدورتموند، بل أيضاً تعرض قائده ماركو رويس لإصابة في الفخذ تثير القلق قبل نحو أسبوع من اللقاء المرتقب في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا ضد توتنهام هوتسبر الإنجليزي.
وخرج رويس من الملعب بعدما سجل هدف التعادل لفريقه في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الأول من ركلة حرة أودعها في أعلى الزاوية اليمنى. وتحوم الشكوك حول إمكانية خوضه مباراة فريقه أمام هوفنهايم السبت المقبل في الدوري المحلي الذي يتصدره بفارق سبع نقاط عن بايرن ميونيخ بطل المواسم الستة الأخيرة.
وأوضح مسجل 17 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم: «لا يمكنني القول إذا كان في إمكاني أن العب في نهاية الأسبوع الحالي».
وتابع اللاعب الذي شاهد من على مقاعد البدلاء خروج فريقه من الكأس على رغم تقدمه مرتين في الوقت الإضافي: «كانت هناك الكثير من المباريات قبل الذهاب إلى برلين (حيث المباراة النهائية)، ولكن الآن انتهت الأمور وقد تسببنا بذلك (الخسارة) لأنفسنا».
وأردف قائلاً: «آمل في أن نكون قد تعلمنا مما حصل. علينا أن نكون أكثر ذكاء».
وكان رويس قد غاب عن فريقه هذا الموسم مع عودة عجلة «البوندسليغا» للدوران بعد انتهاء العطلة الشتوية بسبب ألم في المعدة، وتكرر الأمر ذاته أمام هانوفر في المرحلة 19 بعدما تعرض لضربة قوية أثناء التدريب بسبب عرقلة من زميله توماس ديلاني. وتلاحق لعنة الإصابات رويس، إذ غاب عن مونديال 2014 وعن كأس أمم أوروبا 2016. كما ابتعد لفترة طويلة في الموسم الماضي.
وفي بقية مباريات ثمن النهائي أقصى هايدنهايم من الدرجة الثانية أيضاً ضيفه باير ليفركوزن بفوزه عليه 2 - 1. فيما تغلب هامبورغ (ثانية) على ضيفه نورمبرغ 1-صفر. وسقط دويسبورغ (درجة ثانية) أمام ضيفه بادربورن (ثانية) 1 - 3.
المانيا الدوري الألماني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة