الشارقة تكشف عن منصة لـ1462 مشاركاً في ألعاب الإعاقة الحركية

الشارقة تكشف عن منصة لـ1462 مشاركاً في ألعاب الإعاقة الحركية

الشيخ سلطان القاسمي أكد أنه لا وجود للتحديات في وجه العزم والإرادة
الأربعاء - 1 جمادى الآخرة 1440 هـ - 06 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14680]
الشيخ سلطان القاسمي خلال حضوره المؤتمر الصحافي (الشرق الأوسط)
الشارقة: «الشرق الأوسط»
كشفت اللجنة العليا المنظمة لبطولة الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر، عن تفاصيل الدورة الثامنة للحدث الرياضي الأكبر من نوعه على مستوى العالم، الذي تستضيفه الإمارة برعاية كريمة من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، خلال الفترة من 10 وحتى 16 فبراير (شباط) المقبل، بمشاركة 1462 عضواً من بينهم 555 لاعباً ولاعبة من 50 دولة عربية وعالمية، يتنافسون في 7 ألعاب أولمبية.
وأعلنت اللجنة خلال مؤتمر صحافي جرى مساء أول من أمس، في فندق شيراتون الشارقة، تقدم الحاضرين فيه الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، وجود 1462 مشاركاً يمثلون اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، منهم 555 لاعباً ولاعبة من 50 دولة، حيث يشارك على المستوى العربي كلّ من الدولة المستضيفة الإمارات العربية المتحدة، والسعودية، والبحرين، والكويت، والجزائر، واليمن، وسوريا، والعراق، ومصر، ولبنان، وفيما يشارك ممثلاً عن القارّة الآسيوية كلّ من: الهند، والصين، واليابان، وتايلاند، وكازاخستان، وكوريا الجنوبية، وباكستان، وهونغ كونغ، وأذربيجان، وروسيا البيضاء، وماكاو، وأفغانستان، فيما يشارك من القارة الأوروبية كلّ من: روسيا، وأوكرانيا، والسويد، وتركيا، والبرتغال، وسويسرا، وآيرلندا، وإيطاليا، وبولندا، والنرويج، ولاتفيا، وكرواتيا، وبولندا، وقبرص، وإستونيا، وصربيا، وألمانيا، وفرنسا، وجورجيا، والمملكة المتحدة، واليونان، والتشيك، والنمسا.
وتشارك البرازيل ممثلة عن القارة اللاتينية، وعن أفريقيا تخوض المنافسات كلّ من جنوب أفريقيا، وكينيا، فيما تشارك بالحدث كلّ من الولايات المتحدة الأميركية، وكندا، إلى جانب جزر القمر.
وبينت اللجنة أن الفرق المشاركة ستتنافس في 7 رياضات رئيسية هي: ألعاب القوة، وتنس الطاولة، والسباحة، والمبارزة، والقوس والسهم، والريشة، والرماية، وسيتأهل الفائزون فيها للمشاركة في دورة الألعاب البارالمبية - طوكيو 2020، مشيرين إلى أن الشارقة بذلك تعزز من حضورها على خريطة البلدان الحاضنة للبطولات العالمية.
وأكدت اللجنة أن الألعاب تحتضنها 3 منشآت رياضية، حيث يستقبل نادي الثقة للمعاقين في الشارقة، خلال الفترة من 13 إلى 16 فبراير منافسات القوس والسهم، وألعاب القوى، ومن 11 إلى 16 ألعاب المبارزة، وتستضيف الجامعة الأميركية في الشارقة خلال الفترة من 13 إلى 15 فبراير منافسات الريشة الطائرة، وتنس الطاولة، والسباحة، فيما تقام منافسات الرماية في نادي الذيد للرماية خلال الفترة من 11 إلى 13 فبراير.
وحول هذه الاستضافة، أشار الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة العليا لدورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر، إلى أن أهمية الدورة تتجلى في كونها تحمل رسالة إمارة الشارقة إلى العالم، وتحفز على تكثيف برامج رعاية ودعم هذه الفئة المهمة، لافتاً إلى أن البطولة تؤكد الدور الكبير الذي تلعبه هذه الفئة في تعزيز مسيرة مجتمعاتهم الرياضية والتنموية، مشيداً بجهود جميع القائمين على البطولة وإنجازات المشاركين بها من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها.
وأضاف الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: «في الوقت الذي تولي فيه إمارة الشارقة الجانب الرياضي اهتماماً بارزاً، فإنها تؤكد حرصها على دعم حقوق فرسان التحدي والعطاء من ذوي الإعاقة في خوض المنافسات الرياضية وإطلاق مواهبهم، التي يترجمونها إلى إنجازات تتحقق بطموحهم لترتفع بهم الهامات والرايات ويسطروا تاريخاً رياضياً مشرفاً لكل الأجيال يؤكدون من خلاله أنه لا تحديات في وجه العزم والإرادة».
الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة