موجة الصقيع تزيد من الإقبال على التخفيضات الشتوية في بلجيكا

موجة الصقيع تزيد من الإقبال على التخفيضات الشتوية في بلجيكا

الأحد - 28 جمادى الأولى 1440 هـ - 03 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14677]
بروكسل: عبد الله مصطفى
انتهت فترة التخفيضات الشتوية في بلجيكا بنهاية يناير (كانون الثاني)، وقال اتحاد التجارة والخدمات «كوموس» إن «النتيجة كانت متغيرة فقد حققت مبيعات هذا العام نجاحا كبيرا على الإنترنت، في حين كان الرواج متفاوتا في المحال التجارية».
وكان للظروف الجوية دور كبير في هذا الصدد، ووفقا لاتحاد التجارة والخدمات فإن المبيعات في المحلات التجارية وصلت لفترة إلى أقل من 2 في المائة عن الفترة المناظرة في العام الماضي، ثم ارتفعت 5 في المائة مقارنة بالعام الماضي، وأرجع الاتحاد هذه الزيادة إلى موجة الصقيع المفاجئة التي شهدتها البلاد مؤخرا ودفعت المستهلكين إلى الإقبال الكبير على الملابس الشتوية.
ووفقا للاتحاد فقد زادت المبيعات عبر الإنترنت بنسبة 6 في المائة مقارنة بعام 2018.
وقالت رئيسة الاتحاد، كريستين ماتيوس، إن موجة البرد القارس أعطت دفعة إيجابية للمبيعات لأن كثيرا من المستهلكين كانوا في حاجة ماسة إلى ملابس شتوية إضافية.
ويرى اتحاد التجار في منطقة فلاندرا شمال البلاد أن حركة البيع في فصل الشتاء كانت صعبة، وأشار في هذا الصدد إلى أن 57 في المائة من التجار المستقلين في منطقة فلاندرا حققوا مبيعات خلال هذا الشتاء أقل من العام الماضي.
ولايزال مشهد الازدحام على المحلات والأسواق التجارية في بروكسل يتكرر في موسم التخفيضات، رغم وجود فرص للحصول على معظم السلع من خلال التسوق عبر الإنترنت، ولكن شتان بين الشعور بالحصول على هذه السلع وسط مكان مزدحم فيه الآلاف من الأشخاص، والجلوس وراء الحاسوب في المنزل لشراء هذه السلع، ففي الحالة الأولى يكون هناك شعور بالانتصار والفوز ببعض السلع قبل الآخرين من الموجودين في المكان نفسه.
بلجيكا أخبار بلجيكا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة