السهر في أندية ليلية يثير الجدل في العراق

السهر في أندية ليلية يثير الجدل في العراق

اتحاد الكرة فتح تحقيقاً ضد لاعبي أسود الرافدين
الثلاثاء - 22 جمادى الأولى 1440 هـ - 29 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14672]
منتخب العراق لم يحقق طموحات جماهيره في آسيا (أ.ف.ب)
بغداد: «الشرق الأوسط»
أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم في وقت متأخر من مساء الأحد، عن تشكيل لجنة تحقيق على خلفيات تقارير صحافية تحدثت عن تسرب لاعبين من المنتخب العراقي من مقر إقامة البعثة المشاركة بكأس آسيا في الإمارات العربية للسهر في ناد ليلي.
وأشارت وسائل إعلام ومواقع إلكترونية محلية في العراق إلى أن عددا من لاعبي المنتخب العراقي أقدموا على مغادرة مقر بعثة المنتخب بعد وصولها إلى أبوظبي في الإمارات العربية، عقب مباراة العراق مع إيران التي انتهت بتعادل سلبي بين المنتخبين ضمن المجموعة الرابعة، لقضاء سهرة في أحد النوادي الليلية في المدينة، من دون علم إدارة البعثة.
وفي هذا الإطار، ذكر بيان الاتحاد العراقي لكرة القدم أن «ما طرحه الإعلام الرياضي في الأيام القليلة الماضية، وللوقوف على حقيقة ما حصل، قررنا تشكيل لجنة لتقصي الحقائق».
وأكد مدير المكتب الإعلامي للاتحاد محمد خلف: «نحن ننتظر أن تقدم هذه الجهات التي أثارت الموضوع أدلتها حول ذلك، وفي حال إثباتها سيعاقب كل من ارتكب هذه التصرفات. أما خلاف ذلك، فسنقوم بمقاضاتها قانونيا بسبب التشهير والإساءة».
جدير بالذكر أن المنتخب العرافي غادر منافسات بطولة كأس آسيا المقامة في الإمارات من دور الـ16، بعد سقوطه أمام قطر بهدف دون مقابل وكانت هذه المرة الأولى التي يفشل فيها العراق في بلوغ ربع النهائي على الأقل منذ نسخة العام 1992، علما بأنه حل رابعا في النسخة الأخيرة في أستراليا 2015.
وعانى العراق، بطل 2007 في ظروف صعبة وحرب طائفية طاحنة، في الآونة الأخيرة من نقص في استقرار المنتخب، إذ تولى السلوفيني سريتشكو كاتانيتش منصبه قبل أربعة أشهر، فيما تأثر المنتخب بسبب إيقاف دولي طويل بسبب الأحداث الأمنية.
الامارات العربية المتحدة كأس آسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة