السعودية تتلقى عروضاً من 5 دول لإنشاء مفاعلين نوويين

السعودية تتلقى عروضاً من 5 دول لإنشاء مفاعلين نوويين

يقامان على ساحل الخليج العربي بنحو 14 مليار دولار
الثلاثاء - 16 جمادى الأولى 1440 هـ - 22 يناير 2019 مـ
الوكالة الدولية للطاقة الذرية تشيد بما حققته السعودية في تطوير بنيتها التحتية (مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن الدكتور خالد السلطان رئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة، عن تلقي السعودية عروضاً من 5 دول لإنشاء مفاعلين نوويين على ساحل الخليج العربي بنحو 14 مليار دولار.

وقال السلطان خلال مؤتمر صحافي اليوم (الثلاثاء)، إنه تم إرساء عقد تحديد مواصفات موقعي إنشاء المفاعلين النوويين، مبيناً أن الأسعار العالمية لإنشاء المفاعل النووي الواحد تتراوح بين 6 إلى 7 مليارات دولار.

وأضاف أن المدينة طلبت من مزودي التقنيات في الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وكوريا والصين تقديم العروض المبدئية، مشيراً إلى أنه تم تقييم العروض من تلك الدول وتقديم بعض المرئيات، لتقديم عروض أخرى لاحقاً.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية سلّمت المملكة تقريراَ أشادت فيه بالتقدم الكبير الذي حققته السعودية في تطوير بنيتها التحتية للطاقة النووية، ووضعها إطاراً تشريعياً ودراسات شاملة لدعم الخطوات المطلوبة للبرنامج الوطني، كما تطرق التقرير إلى أهمية الشراكات الاستراتيجية التي طورتها المملكة مع الدول ذات الخبرة في استخدام الطاقة النووية، وإجرائها مفاوضات منتظمة مع موردي التقنية تتكون من عدة مراحل لإتمام عملية التفاوض.

وذكر التقرير عدة ممارسات جيدة تقوم بها السعودية أهمها دعم حكومة المملكة وقيادتها للبرنامج، والشراكات الاستراتيجية التي تم تكوينها لدعم البرنامج، وتطوير وحفظ بيانات دراسات موقع بناء أول محطة طاقة ذرية في المملكة، وآلية تطوير الإطار التنظيمي والقانوني للقطاع.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة