وزيرة الدفاع الفرنسية: أميركا تدرك ضرورة حماية أكراد سوريا

وزيرة الدفاع الفرنسية: أميركا تدرك ضرورة حماية أكراد سوريا

الاثنين - 15 جمادى الأولى 1440 هـ - 21 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14664]
باريس: «الشرق الأوسط»
قالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي، أمس الأحد، إن إدراك الولايات المتحدة يتزايد بأهمية حماية حلفائها الأكراد حتى مع انسحابها من سوريا.
وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، في ديسمبر (كانون الأول)، إن واشنطن ستسحب قواتها التي يبلغ قوامها تقريباً ألفي جندي في سوريا، ما أثار مخاوف بشأن مصير حلفائها من القوات الكردية الذين تعتبرهم تركيا أعداءها. وقالت بارلي لبرنامج استضافته «فرانس إنفو» و«فرانس إنتر» وصحيفة «لوموند»، «هذه المسألة المتعلقة بضرورة حمايتهم يأخذها الأميركيون في اعتبارهم»، حسب ما نقلت «رويترز». وأضافت: «الأكراد كانوا أفضل شركاء في التحالف»، في إشارة لتحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة شُكل لمحاربة تنظيم داعش.
وانزعجت قيادات الأكراد الذين يديرون أغلب المناطق في شمال البلاد من القرار الأميركي بالانسحاب من سوريا، وحثت روسيا وحليفتها دمشق على إرسال قوات لحماية الحدود من خطر التعرض لهجوم تركي.
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة