«سترة إلكترونية» للتفاعل بين العمال والإنسان الآلي

«سترة إلكترونية» للتفاعل بين العمال والإنسان الآلي

الاثنين - 14 جمادى الأولى 1440 هـ - 21 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14664]
لندن: «الشرق الأوسط»
طورت شركة «أمازون» سترة أمان جديدة للعاملين في منشآتها. تحمل السترة الجديدة اسم «روبوتك تك فيست» أو (سترة تكنولوجيا الإنسان الآلي) وهي تبدو مثل زوج من حمالات السروال متصلة بحزام إلكتروني، حسب وكالة الأنباء الألمانية.
وتستهدف هذه السترة التي صممتها وطورتها شركة «أمازون روبوتيكس» لتكنولوجيا الإنسان الآلي ضمان سلامة العمال عندما يضطرون إلى دخول مكان ما لإصلاح نظام الإنسان الآلي الذي يعمل فيه أو لالتقاط أشياء أو عناصر ما سقطت.
وأشار موقع «تك كرانش» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن هذه السترة مصممة للتواصل مع وحدة تجنب العوائق الموجودة في الإنسان الآلي في مكان العمل. ونقل الموقع عن «براد بورتر» نائب رئيس قطاع «أمازون روبوتيكس» لتكنولوجيا الإنسان الآلي القول: «كل أنظمة الإنسان الآلي تستخدم أنظمة سلامة متعددة تتراوح من مستلزمات ومواد التدريب إلى الحواجز والعراقيل المادية الملموسة في المداخل وحتى السيطرة على عمليات التشغيل.
ويضيف بورتر: «في الماضي كان التواصل مع أنظمة الإنسان الآلي عبارة عن شبكة من الخلايا التي تتيح لمخطط حركة الإنسان الآلي في المكان برسم المسارات التي تضمن تجنب حالات التصادم. لكن السترة الجديدة تتيح للإنسان الآلي رصد وجود عامل في طريقه من مسافة بعيدة وتغيير خطة مساره بطريقة ذكية لكي يبتعد دون الحاجة إلى تدخل عنصر بشري في عمل الإنسان الآلي لتحديد هذه الأماكن».
يذكر أن عوامل السلامة والأمان في أماكن العمل أصبحت هاجساً رئيسياً بالنسبة للتعامل بين الإنسان الآلي والعنصر البشري في أماكن العمل. وتقول إدارة السلامة المهنية الأميركية إن «الدراسات تشير إلى أن الكثير من حوادث الإنسان الآلي تقع أثناء ظروف التشغيل غير الروتينية مثل برمجة الأجهزة الإلكترونية أو الصيانة أو الاختبارات أو التجهيز أو التعديل والضبط... ويمكن أن يوجد العامل مؤقتاً في نطاق عمل الإنسان الآلي في مثل هذه الأحوال حيث يمكن أن تؤدي عمليات غير مقصودة إلى إصابات العمال».
أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة