انطلاق سباق الترشيحات لخلافة بوتفليقة

أويحيى مستاء من مهاجمي طموحه الرئاسي
الأحد - 13 جمادى الأولى 1440 هـ - 20 يناير 2019 مـ Issue Number [14663]
الجزائر: بوعلام غمراسة

انطلق أمس سباق الترشيحات لانتخابات الرئاسة الجزائرية المقرر إجراؤها في 18 أبريل (نيسان) المقبل، فيما عبر رئيس الوزراء أحمد أويحيى عن تذمره من خصوم هاجموه بسبب رغبته المفترضة في الترشح لخلافة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
وصرح أويحيى الليلة الماضية لفضائية خاصة، بعد انتهاء اجتماعه بكوادر الحزب الذي يرأسه {التجمع الوطني الديمقراطي}، بأن «أطرافاً كثيرة في الجزائر تثير احتمالات سياسية تخص مصيري في السياسة، وقضايا أخرى مرتبطة بي». وأشار إلى أنه {تسبب بإحداث أرق لهذه الأطراف... وقد بدأت النضال دفاعاً عن وطني منذ زمن طويل، وما زلت في خدمة دولتي».
وبحسب أويحيى، فإن «خدمة الجزائر تحت إشراف الرئيس بوتفليقة وبجنبه، شرف لي». وأكد استعداده {الدائم للعمل مع الرئيس على كل الجبهات».
من جهتها، قالت «حركة مجتمع السلم» في بيان إن هياكلها ومؤسساتها ومناضليها ومنتخبيها «على استعداد لجمع التوقيعات وخوض غمار انتخابات الرئاسة بمرشحها بجدارة واستحقاق، لعدم هدر مزيد من الوقت في حال قرر مجلس الشورى الوطني ذلك».
في غضون ذلك، أعلن الناشط السياسي المعارض رشيد نكاز ترشحه للانتخابات الرئاسية. وأكد عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» تمسكه باقتراح مرشح موحد للمعارضة لإنشاء ما وصفه بـ«دولة القانون في الجزائر».
...المزيد

إقرأ أيضاً ...