تحالف مبدئي بين «فولكسفاغن» و«فورد» في الشاحنات الخفيفة

تحالف مبدئي بين «فولكسفاغن» و«فورد» في الشاحنات الخفيفة

الأربعاء - 9 جمادى الأولى 1440 هـ - 16 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14659]
ديترويت: «الشرق الأوسط»
أعلنت شركتا «فولكسفاغن» الألمانية و«فورد» الأميركية اقتصار تحالفهما مبدئياً على قطاع الشاحنات التجارية الخفيفة.
جاء ذلك وفقاً لما أكده كلٌّ من هربرت دايس رئيس «فولكسفاغن»، وجيم هاكيت رئيس «فورد»، في ديترويت، أمس (الثلاثاء)، حيث أوضح الاثنان أن الخطوة الملموسة الأولى في التعاون بين الجانبين ستتمثل في التطوير المزمع لشاحنات وسيارات «بيك آب» متوسطة الحجم وذلك اعتباراً من عام 2022.
وأشارت توقعات، الاثنين، إلى بدء تحسن نتائج التشغيل اعتباراً من عام 2023، كما لفتا إلى أنه من غير المزمع ربط رأس المال بين الشركتين، وتابعا أن الجانبين يدرسان التعاون في مجال صناعة السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة وخدمات التنقل.
كان مجلس الإشراف والمراقبة على «فولكسفاغن» قد وافق يوم الجمعة الماضي على اتفاق مبدئي للتعاون المزمع مع «فورد»، ويهدف التعاون في مجال صناعة الشاحنات الخفيفة إلى توفير التكاليف.
وحسب تقديرات دايس، فإن أداء الشركتين في هذه الشريحة صغير للغاية لدرجة لا تسمح لهما بلعب دور على المستوى العالمي، ورأى أن الشركتين يمكنهما معاً تقاسم النفقات المخصصة للبحث والتطوير في هذا المجال، كما يمكنهما تحسين الاستفادة من مصانعهما.
وقال دايس للصحافيين، الاثنين، إن «فورد» و«فولكسفاغن» ستعلنان عن شراكاتهما خلال معرض ديترويت للسيارات. وبحثت الشركتان في الأشهر الأخيرة التعاون في الشاحنات وأنواع أخرى من المركبات التجارية، وقالتا إن أي تحالف موسّع لن ينطوي على اندماج أو حصص ملكية. وتبحث الشركتان توثيق التعاون في الوقت الذي أجبرت فيه الخلافات التجارية شركات صناعة السيارات على إعادة التفكير في الموقع الذي تُصنع فيه السيارات لأوروبا والولايات المتحدة والصين. وأكد دايس أن التحالف سيشمل استخدام «فولكسفاغن» منصة «فورد» للشاحنات متوسطة الحجم من طراز «رينجر».
ووصل إجمالي مبيعات الشركتين من الشاحنات التجارية الخفيفة العام الماضي إلى نحو 1.2 مليون سيارة، وترى «فولكسفاغن» أن الشركتين يمكنهما بذلك أن يكوِّنا أكبر تعاون في هذه الشريحة، مشيرةً إلى أن الطلب على سيارات الـ«بيك آب» متوسطة الحجم والشاحنات سيرتفع عالمياً خلال الأعوام الخمسة المقبلة.
على نحو منفصل، قالت «فولكسفاغن» إنها تستثمر 800 مليون دولار لتصنيع سيارة كهربائية جديدة في مصنعها في تشاتانوغا بولاية تينيسي الأميركية. وقالت شركة صناعة السيارات الألمانية في إعلان بمعرض ديترويت إنها تضيف ألف وظيفة في مصنع تشاتانوغا وإن إنتاجها من السيارات الكهربائية هناك سيبدأ في 2022. وذكر دايس أن الشركة تدرس تصنيع سيارات «أودي» الفارهة في الولايات المتحدة، لكن لم يتم بعد اتخاذ أي قرارات في هذا الشأن. وأبلغ دايس الصحافيين في معرض السيارات أن الاستثمار في تينيسي «إشارة للحكومة بأننا ملتزمون فعلاً تجاه الولايات المتحدة».
أميركا المانيا السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة