نتنياهو ينصح إيران بـ«انسحاب عاجل» من سوريا

نتنياهو ينصح إيران بـ«انسحاب عاجل» من سوريا

الأربعاء - 9 جمادى الأولى 1440 هـ - 16 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14659]
تل أبيب: «الشرق الأوسط»
استغل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، طقوس تغيير رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، بالجنرال أفيف كوخافي، أمس (الثلاثاء)، ليوجه تهديداً مباشراً إلى إيران، ناصحاً قيادتها بسحب قواتها من سوريا على جناح السرعة. ويعد هذا التهديد تصعيداً جلياً ضد طهران، وتوجيهاً للقيادة العسكرية الجديدة في إسرائيل، يُنظر إليه على أنه نابع من التنسيق مع الإدارة الأميركية من جهة ومن الشعور بالثقة بعودة التنسيق العسكري الإسرائيلي - الروسي في سوريا من جهة ثانية. وأكدت مصادر سياسية في تل أبيب، أمس، أن نتنياهو، بهذا التهديد، يوجه سهامه في اتجاهين. فمن جهة يوجهه إلى الناخبين الإسرائيليين ضمن نهجه الذي يحاول فيه تثبيت وضعه كرجل الأمن الأول والأقوى، ومن جهة ثانية يوضح للإيرانيين أنه يتكلم بدعم من واشنطن ومن دون اعتراض روسي أيضاً.
وقال نتنياهو خلال مراسم التسليم التي أُقيمت في مقر وزارة الدفاع في تل أبيب، إن «إسرائيل ستواصل سياستها الحازمة وشن الهجمات من دون خوف أو وجل». واتهم نتنياهو القيادة الإيرانية بالكذب عندما ادّعت أنها حاولت إطلاق قمر صناعي إلى الفضاء الخارجي، وأنها في الحقيقة سعت إلى تحقيق المرحلة الأولى من تطوير صاروخ عابر للقارات، وذلك خرقاً لجميع الاتفاقات الدولية. وعبّر عن دعمه معارضة الولايات المتحدة القوية لهذه الخطوة العدوانية. وقال نتنياهو مهدداً: «يتعين على أعداء إسرائيل من قريب ومن بعيد على حد سواء أن يدركوا أنهم سيدفعون ثمناً باهظاً لا يطاق على تصرفهم العدواني، إذ إن الجيش الإسرائيلي وباقي الأذرع الأمنية على أتمّ الاستعداد لحسم المعركة وإن كانت في جبهات متعددة».
ويأتي تهديد نتنياهو بعد اعترافه بأن قوات سلاح الجو الإسرائيلي هي التي قصفت مطار دمشق، الجمعة الماضي، وتصريحات رئيس أركان الجيش المنتهية ولايته غادي آيزنكوت، بأن قواته قصفت في سوريا آلاف الأهداف خلال السنتين الفائتتين. وقال نتنياهو، في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية، الأحد: «عملنا بنجاح كبير لصد التموضع العسكري الإيراني في سوريا، وفي هذا السياق هاجم جيش الدفاع مئات المرات أهدافاً تابعة لإيران ولـ(حزب الله). وخلال الـ36 ساعة الأخيرة فقط هاجم سلاح الجو مستودعات إيرانية احتوت على أسلحة إيرانية في مطار دمشق الدولي. مجموع الهجمات الأخيرة يثبت أننا مصممون أكثر من أي وقت مضى على العمل ضد إيران في سوريا، مثلما وعدنا بالضبط».د
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة