بداية ناجحة لنادال وفيدرر... وموراي يودع بعد انتفاضة ملحمية

بداية ناجحة لنادال وفيدرر... وموراي يودع بعد انتفاضة ملحمية

فوزنياكي وكيربر وشارابوفا بسهولة إلى الدور الثاني لبطولة أستراليا
الثلاثاء - 8 جمادى الأولى 1440 هـ - 15 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14658]
موراي ودع مبكرا (إ.ب.أ)
ملبورن: «الشرق الأوسط»
كلل الإسباني رافائيل نادال المصنف ثانيا عودته إلى المنافسات الرسمية بفوز سهل على الأسترالي جيمس داكوورث 6 - 4 و6 - 3 و7 - 5 أمس في الدور الأول لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام للتنس، كما بدأ السويسري روجيه فيدرر المصنف ثالثا حملة الدفاع عن لقبه بفوز سهل على الأوزبكستاني دينيس إيستومين 6 - 3 و6 - 4 و6 – 4، فيما انتهت المشاركة الأخيرة للبريطاني أندي موراي في هذه البطولة عند الدور الأول بخسارته أمام الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت 4 - 6 و4 - 6 و7 - 6 و7 - 6 و2 - 6.
وحجز نادال بطاقته إلى الدور الثاني بسهولة كبيرة باستثناء أواخر المجموعة الثالثة عندما كان متقدما 5 - 3 ويستعد للإرسال لحسم المباراة في صالحه، لكن داكوورث نجح في كسر إرساله والعودة بالنتيجة مدركا التعادل 5 – 5، إلا أن «الماتادور» استعاد توازنه بسرعة وكسب شوطين متتاليين وحسمها في صالحه 7 - 5.
وغاب نادال، 32 عاما، عن المنافسات الرسمية منذ انسحابه من الدور نصف النهائي لبطولة الولايات المتحدة، آخر البطولات الأربع الكبرى، في فلاشينغ ميدوز أمام الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو مطلع سبتمبر (أيلول) الماضي بسبب إصابة في ركبته اليمنى. وأصيب بعدها في العضلة الضامة أواخر أكتوبر (تشرين الأول)، واستغل ابتعاده عن الملاعب لإجراء عملية جراحية في الكاحل لمعالجة مشكلة سابقة.
وقال نادال صاحب 17 لقبا كبيرا: «ليس من السهل العودة بعد غياب لأشهر عدة دون خوض منافسات رسمية، خصوصا عندما تلعب ضد لاعب يقاتل بشدة على كل نقطة، من الصعب إيجاد إيقاع لعبك. أعرف أنه من الصعب العودة إلى اللعب بعد الإصابة، أعرف عما أتحدث».
أما فيدرر، الساعي إلى لقبه المائة في مسيرته الاحترافية، فلم يجد أيضا أي صعوبة لتخطي عقبة إيستومين، محققا فوزه السابع في 7 مواجهات جمعت بينهما حتى الآن. وسيكون البريطاني دانيال إيفانز الصاعد من التصفيات العقبة التالية في مشوار السويسري البالغ 37 عاما نحو إحراز لقبه السابع في البطولة الأسترالية.
وتواصلت معاناة موراي بانتهاء مشاركته الأخيرة في هذه البطولة عند حاجز الدور الأول على يد باوتيستا أغوت الذي كان في طريقه لتحقيق فوز سهل بعدما كسب المجموعتين الأولى والثانية بنتيجة واحدة 6 - 4، لكن البريطاني حرمه من ذلك بكسب المجموعتين الثالثة والرابعة بنتيجة واحدة أيضا 7 – 6، قبل أن يستسلم في المجموعة الخامسة الحاسمة 2 - 6.
وشكر موراي الذي أعلن الجمعة أنه سيضطر للاعتزال هذا العام، الجمهور على تشجيعه له بالقول: «هذا أمر مذهل. شكرا جزيلا لجميع من جاؤوا لمتابعة المباراة. بصراحة أحببت اللعب هنا على مر السنين. إذا كانت هذه هي آخر مباراة لي، فهذه طريقة رائعة لإنهاء مسيرتي. لقد بذلت كل ما في وسعي، لكن لم يكن ذلك كافيا للاستمرار». ولدى السيدات، استهلت الدنماركية كارولاين فوزنياكي الثالثة حملة الدفاع عن لقبها بفوز سهل على البلجيكية أليسون فان أويتفانك الثانية والخمسين 6 - 3 و6 - 4، وحذت حذوها الألمانية أنجيليك كيربر الثانية بتغلبها على السلوفينية بولونا هرتسوغ 6 - 2 و6 - 2.
ولم تجد الأميركية سلون ستيفنز الخامسة أي صعوبة لتخطي عقبة مواطنتها تايلور تاوسند 6 - 4 و6 – 2،
وتأهلت أيضا الروسية ماريا شارابوفا، 31 عاما، بفوزها على البريطانية هاريت دارت الصاعدة من التصفيات بمجموعتين نظيفتين 6 - 0 و6 – 0، ما تسبب خروج الأخيرة من الملعب وهي تبكي، دون أن تلقى أي تعاطف من منافستها المصنفة أولى عالميا سابقا والـ30 حاليا.
أستراليا تنس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة