الرقابة الروسية تتهم «بي بي سي» بنشر «الأسس العقائدية للإرهاب»

الرقابة الروسية تتهم «بي بي سي» بنشر «الأسس العقائدية للإرهاب»

مزاعم بنشر أفكار تنظيم داعش
السبت - 6 جمادى الأولى 1440 هـ - 12 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14655]
موسكو: طه عبد الواحد
وجهت هيئة الرقابة الروسية اتهامات لهيئة الإذاعة البريطانية بنشر أفكار تنظيم داعش الإرهابي، وأكدت «باستمرار» الرقابة على برامج «بي بي سي» في إطار تحقيق فتحته بحقّها وسط توتر في العلاقات بين موسكو ولندن، شمل بما في ذلك تبادل الاتهامات بشأن انتهاك وسائل الإعلام الروسية قوانين البث في بريطانيا، والبريطانية قوانين البث في روسيا.
وقالت «روس كوم نادزور» وهي هيئة الرقابة الروسية، المنظمة لعمل وسائل الإعلام في بيان رسمي إنه «تم رصد مضمون ينشر أفكار وأيديولوجيات التنظيمات الإرهابية»، على شبكة «بي بي سي»، موضحة أن «الخبراء قاموا بالتحقق من موقع (بي بي سي) على الإنترنت، وعثروا على مضمون تم نشره، يبث الأسس العقائدية لمنظمات الإرهاب الدولي». وأضافت الهيئة أن الحديث يدور بصورة خاصة عن اكتشاف الخبراء الروس اقتباسات على لسان أبو بكر البغدادي، زعيم التنظيم الإرهابي، وأضافت أنه «يجري التحقّق مما إذا كان هذا المحتوى يستوفي معايير القانون الروسي ضد التطرف».
وتأتي تلك الاتهامات الروسية في سياق تداعيات أزمة تفجرت نهاية يناير (كانون الثاني) الماضي في أعقاب توجيه الهيئة البريطانية للبث المرئي والمسموع «أوفكوم»، اتهامات لقناة «روسيا اليوم» الحكومية الروسية بانتهاك قواعد البث في سبعة برامج إخبارية «لم تلتزم فيها الحياد» بما في ذلك خلال تغطية قضية تسمم الجاسوس الروسي سيرغي سكريبال. وعبرت القناة الروسية عن خيبة أملها إزاء تلك الاتهامات، ويجمع مراقبون على أنها السبب الرئيسي لإطلاق هيئة الرقابة الروسية عملية التفتيش والتحقق من مضمون موقع وأخبار «بي بي سي». وكانت ماريا زاخاروفا المتحدثة الرسمية باسم الخارجية عبرت عن ارتياحها لقرار هيئة الرقابة وقالت: «إنه قرار طال انتظاره». وقالت الهيئة الروسية إن إجراءات رقابية ستجري في النصف الثاني من يناير، واعتباراً من منتصف الشهر حتى 31 منه، سيقوم الخبراء بالتحقق من التزام «بريتش تيليفيجين»، ناشر قناة بي بي سي وورلد نيوز في روسيا، بشروط ترخيص العمل، وقوانين البث المرئي والمسموع. فضلا عن تأكيدها بأنها «تراقب بشكل دائم برامج بي بي سي وورلد نيوز التي تُبث في روسيا» للتحقق من محتواها ومدى مراعاته القوانين الروسية ضد التطرف، وجهت الهيئة الروسية خطابا في 9 يناير إلى قناة «بي بي سي» تطالبها فيه أن تقدم لغاية 16 يناير، المستندات التي تثبت أنها تحترم القانون الروسي لناحية الحدّ من حصة الكيانات الأجنبية في رأسمال وسائل الإعلام التي تبثّ في روسيا. يُذكر أن قناة «بي بي سي وورلد نيوز» هي قناة «بي بي سي» الإخبارية الدولية الناطقة باللغة الإنجليزية. أما خدمة «بي بي سي» باللغة الروسية فهي متوفرة فقط عبر الإنترنت. وفي ردها على اتهامات الهيئة الروسية أكدت «بي بي سي» في بيان نشرته وكالات أنباء عالمية أنها «تمتثل تماماً لقوانين وأنظمة كل دولة تعمل فيها بما في ذلك روسيا». وأبدت استعدادها للتعاون مع سلطات الرقابة الروسية، وقال متحدث باسم القناة «نحن دائماً مستعدون لتقديم معلومات إضافية بشأن تغطيتنا بناء على طلب الهيئة المناسبة».
روسيا المملكة المتحدة Europe Terror

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة