قالو

قالو

السبت - 6 جمادى الأولى 1440 هـ - 12 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14655]
- «نحن مدركون لمسؤوليتنا التاريخية. نعرف أيضاً حجم المعاناة التي سببناها لليونان (...) خلال الحقبة القومية الاشتراكية (النازية)... لذلك، فالدرس بالنسبة لنا هو أن نفعل ما بوسعنا لبناء علاقات جيدة مع اليونان، ونتبادل الدعم من أجل خير اليونان وألمانيا».
أنجيلا ميركل، المستشارة الألمانية.


- «خيار عدم الاتفاق سيكون كارثة لنا ولأصدقائنا البريطانيين، ولذلك يجب بذل كل الجهود حتى الثلاثاء، لتحقيق خاتمة ناجحة لهذا المشروع المهم... العمل جارٍ مع الحكومة البريطانية بشأن ما ستتضمنه التوضيحات (الضمانات)، والتي يجب عدم خلطها مع إعادة التفاوض».
جان كلود يونكر، رئيس المفوضية الأوروبية.

- «بالطبع بريطانيا - شأنها شأن أي بلد آخر - لها استقلال فيما يخص خططها للبناء العسكري. لكن في ظل تصاعد حدة التوترات العسكرية والسياسية في العالم بوجه عام، فإن البيانات بشأن الرغبة في تعزيز وجودها العسكري في بلاد أخرى، هو أمر سيكون له أثر عكسي ومزعزع للاستقرار، وربما ينطوي ذلك على طبيعة استفزازية».
ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية.

- «صدمة الثقة التي أمل فيها (الرئيس الفرنسي) إيمانويل ماكرون بعد انتخابه، لم تحصل على ما يبدو. وبعد فترة من استعادة الثقة التي لوحظت العام الماضي، عبَّر الفرنسيون مرة أخرى عن مستويات مقلقة لانعدام الثقة».
مارتيال فوكو، مدير مركز البحوث السياسية في صحيفة «لو فيغارو».
روسيا المانيا فرنسا حصاد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة