تركيا تتوقع زيادة صادرات السيارات والملابس في 2019

تركيا تتوقع زيادة صادرات السيارات والملابس في 2019

الثلاثاء - 1 جمادى الأولى 1440 هـ - 08 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14651]
أنقرة: سعيد عبد الرازق
توقع اتحاد مصدري السيارات في تركيا أن تتجاوز صادرات قطاع السيارات 32 مليار دولار في عام 2019. وقال رئيس الاتحاد، باران تشيليك، إن «قطاع صناعة السيارات يهدف إلى التغلب على جميع الصعوبات وإغلاق هذا العام على زيادة في الصادرات. وفي هذا الصدد حددنا هدفنا من التصدير في عام 2019 بمبلغ 32 مليار دولار».
وأضاف تشيليك، في بيان أمس (الاثنين)، أن صادرات قطاع السيارات التركي بلغت 31.6 مليار دولار في عام 2018 بزيادة قدرها 11 في المائة، مقارنة بعام 2017. وأشار إلى أن صادرات القطاع في شهر ديسمبر (كانون الأول) 2.63 مليار دولار على أساس شهري.
كان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، قال كلمة خلال افتتاح فرع لمصنع لقطع غيار السيارات بولاية مانيسا غرب البلاد، السبت الماضي، إن صناعة السيارات والصناعات الدفاعية تتطور بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة.
ولفت إردوغان إلى أن حكومات حزبه (العدالة والتنمية الحاكم)، المتعاقبة، أولت اهتماماً كبيراً لقطاعي السيارات الصناعات الدفاعية، وإن القطاعين شهدا تطوراً ملحوظاً يتصاعد باستمرار. واعتبر أن اقتصاد تركيا يواصل مسيرة التقدم كملاذ آمن للمستثمرين الدوليين، مضيفاً: «ستبدأ منطقة جنوب شرقي تركيا في استقطاب مستثمرين محليين وعالميين عند تطهيرها من الإرهاب. نعامل الشركات العالمية المؤمنة بإمكانات بلادنا معاملة الشركات المحلية».
كانت مبيعات السيارات والمركبات التجارية الخفيفة في تركيا شهدت تراجعاً حاداً بنسبة 35 في المائة لتصل إلى نحو 621 ألف وحدة في 2018، ما اعتبر مؤشراً على التباطؤ الشديد لاقتصاد البلاد بعد تراجع الليرة التركية في أغسطس (آب) الماضي بنسبة 47 في المائة. وتعاني تركيا من تقلبات جراء تراجع العملة العام الماضي، تحسنت نسبياً في نهاية 2018 مع خسارة في قيمتها بنسبة 30 في المائة. بينما تجاوز التضخم نسبة 20 في المائة.
ومن المتوقع أن ينكمش الاقتصاد لثلاثة أرباع متتالية حتى النصف الثاني من العام الحالي، بحسب تقديرات وكالات التصنيف ومؤسسات التمويل الدولية.
وأظهرت بيانات رسمية نشرت تباطؤ معدلات التضخم في ديسمبر الماضي للشهر الثاني على التوالي، بعدما كانت قد تجاوزت 25 في المائة في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.
وأعلنت هيئة الإحصاء التركية الأسبوع الماضي أن أسعار المستهلكين ارتفعت 20.3 في المائة في شهر ديسمبر الماضي على أساس سنوي، بتراجع 0.4 في المائة عن الشهر السابق عليه.
وتوقع إردوغان أن يتجاوز حجم صادرات تركيا 200 مليار دولار في 2019، مقابل 168.1 مليار دولار في 2018. وذكر أن «تركيا ستمضي قدماً في مسيرة التنمية أيّاً كانت الظروف التي ستواجهها، دون المساس بالديمقراطية وسيادة القانون واقتصاد السوق الحر».
في سياق آخر، بلغت قيمة صادرات الملابس الجاهزة في تركيا 17.6 مليار دولار خلال عام 2018. وقال رئيس اتحاد مصدري الملابس الجاهزة في إسطنبول مصطفى جول تبه، في بيان أمس، إن صادرات قطاع الملابس الجاهزة احتلت المرتبة الثانية بين القطاعات المختلفة في صادرات عام 2018. وأضاف أنه «على الرغم من جميع الصعوبات الاقتصادية خلال العام الماضي، فإن قطاع الملابس الجاهزة حقق نجاحاً كبيراً، وقفزة في الصادرات بعد ركود دام 3 سنوات»، موضحاً أن 71 في المائة من صادرات الملابس الجاهزة تم تصديرها إلى أسواق دول الاتحاد الأوروبي، وأن النسبة الكبرى تم تصديرها إلى أسواق إسبانيا، وهولندا، وروسيا.
وأشار جول تبه إلى أن التجار الذين ترددوا بالقدوم إلى السوق التركية خلال عامي 2016 و2017، عادوا إليه في 2018، قائلاً إن الاتحاد يهدف إلى رفع حجم صادرات الملابس الجاهزة إلى 10 في المائة خلال العام الحالي.
تركيا إقتصاد تركيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة