احتجاز المشبوه بهجوم مانشستر بموجب قانون الصحة العقلية

احتجاز المشبوه بهجوم مانشستر بموجب قانون الصحة العقلية

الخميس - 26 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 03 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14646]
شرطيون يكافحون لتثبيت المتهم بهجوم مانشستر أرضاً (الشرق الأوسط)
لندن: «الشرق الأوسط»
ذكرت الشرطة البريطانية أن الرجل الذي ألقي القبض عليه للاشتباه بطعنه أشخاصا في محطة مانشستر فيكتوريا للقطارات ليلة رأس السنة، احتجز بموجب قانون الصحة العقلية بعد أن خضع لتقييم من جانب فريق طبي.
وجاء في بيان لشرطة مانشستر مساء الثلاثاء أن «الرجل البالغ من العمر 25 عاما الذي تم القبض عليه الليلة الماضية (31 ديسمبر (كانون الأول) 2018) عقب الحادث في محطة مانشستر فيكتوريا، خضع لتقييم فريق طبي متخصص، واحتجز بموجب قانون الصحة العقلية» وهو قانون يتعلق بالمختلّين عقلياً.
وأضاف البيان: «ما زال تحقيق مكافحة الإرهاب جارياً، ولا يوجد ما يرجح تورط أشخاص آخرين في هذا الهجوم، إلا أن تأكيد هذا الأمر يظل أولوية رئيسية للتحقيق». وذكر البيان أن تفتيش منزل يتعلق بالمشتبه به في منطقة تشيتام هيل ما زال مستمراً.
وذكرت تقارير أنّ المتّهم هتف «الله أكبر» و«تحيا الخلافة» خلال تنفيذه ما وصفه قائد شرطة مانشستر إيان هوبكنز بـ«الاعتداء المروّع» الذي استهدف ثلاثة أشخاص بينهم شرطي في محطة القطارات مساء الاثنين.
وأضاف أن رجلا وامرأة في الخمسينات لا يزالان في المستشفى بعدما تعرضا لجروح «خطيرة»، في حين تعرّض الشرطي للطعن في كتفه.
وقال هوبكنز: «نتعامل معه على أنه تحقيق متعلق بالإرهاب يقوده ضباط من (قسم) مكافحة الإرهاب بدعم من شرطة مانشستر». وأكد أن المحقّقين «عملوا طوال الليل لربط تفاصيل ما حدث وتحديد هوية الرجل الذي تم توقيفه».
وشكرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أجهزة الطوارئ على «ردها الشجاع». وكتبت في موقع «تويتر»: «أتضامن مع أولئك الذين أصيبوا في الاعتداء الذي يشتبه أنه إرهابي في مانشستر الليلة الماضية».
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع مساء في وقت كان كثيرون من أهالي المدينة يحتفلون بليلة رأس السنة.
المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة