مونتينيغرو... لقاء الجمال بين الأرض والبحر

مونتينيغرو... لقاء الجمال بين الأرض والبحر

الأربعاء - 11 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 19 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14631]
مونتينيغرو: صبري ناجح
مونتينيغرو، هي باختصار رحلة شيقة لهواة الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة، حيث السهول الممتدة، والغابات الكثيفة والنباتات الاستوائية الخضراء التي تغطي جبالا شاهقة. في وسط هذا المشهد البانورامي، تُطل المنازل والبيوت المتراصة كالمكعبات، على البحر الأدرياتيكي وكأنها تريد أن تعانقه.

تقع مونتينيغرو، ومعناها الجبل الأسود، جنوب شرقي أوروبا، ولا يزيد عدد سكانها عن 650 ألفا. جمالها الطبيعي جعل عدد السائحين إليها يرتفع سنويا ليتجاوز مليوني سائح مؤخرا. كلهم ينجذبون إلى طبيعتها ومناخها المعتدل، علما بأنه كلما اقتربت من قمة الجبال، التي يصل ارتفاع بعضها إلى أكثر من 2500 متر فوق سطح البحر، تزداد الصورة بهاء بحيث يهيأ لك أنك تحلق في السماء. فاللوحة الطبيعية مرسومة إما بالأبيض أو بالأخضر حسب الفصل. مؤخرا بدأت حكومة مونتينيغرو تهتم بالبنية التحتية من خلال توفير فنادق تقدم خدماتها بأربع لغات منها العربية، في محاولة لجذب السائح العربي. من أفضل المواقع السياحية فيها:



- خليج لوستيكا

هناك مقولة شائعة في مونتينيغرو تقول إن ساحل الجبل الأسود هو «اللقاء الأكثر جمالاً بين الأرض والبحر». يقع خليج لوستيكا داخل شبه جزيرة، على طول امتداد ساحل البحر الأدرياتيكي في شمال خليج Trašte، وهو جزء من بلدية تيفات. يتمتع بدفء الشمس لمدة 240 يوماً في العام، إضافة إلى مياه صافية وبساتين الزيتون، وشجيرات ماكيز والتلال المنحدرة.

وهناك ثلاثة مطارات دولية قريبة للخليج هي مطار بلدة تيفات (10 كم)، التي لا تبعد سوى 15 دقيقة بالسيارة، بودغوريتشا العاصمة (90 كم) ودوبروفنيك (46 كم). مع مرافق إضافية للطائرات الخاصة. ورحلات طيران مباشرة عبر أوروبا.

أما إذا كنت من محبي الرحلات البحرية، تستطيع الاستمتاع برحلة جماعية على البحر الأدرياتيكي تستمتع فيها بالمدينة من زاوية أخرى.

وفي منتصف الرحلة ستجد نفسك أمام جزيرة «سيدة الصخور». جزيرة تأخذ شكل سفينة، وهي واحدة من جزيرتين قبالة ساحل بيراست، في خليج كوتور، تحتضن كنيسة تعود إلى نحو 400 عام، بها متحف مرفق ومحل لبيع الهدايا الصغيرة. وتجدر الإشارة إلى أن الجزيرة اصطناعية تم إنشاؤها بإغراق السفن القديمة المحملة بالصخور.

أسوار مدينة كوتور القديمة

خليج كوتور محفوظ من القرون الوسطى، ويعتبر أحد المواقع التراثية العالمية لليونيسكو، ويعد من مناطق الجذب السياحي الرئيسية، يقع داخل البحر الأبيض المتوسط، وجباله العالية وتضاريسه المميزة جعلته واحدا من أكثر الأماكن رطوبة في أوروبا. يتكون الخليج من عدة خلجان واسعة وصغيرة، توحدت بفعل قنوات أضيق.
صربيا سفر و سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة