محادثات حاسمة لتيريزا ماي مع القادة الأوروبيين

محادثات حاسمة لتيريزا ماي مع القادة الأوروبيين

الخميس - 4 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 13 ديسمبر 2018 مـ
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تتحدّث إلى الإعلام خارج مقر الحكومة في لندن (أ. ف. ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
ستحاول رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الحصول على تنازلات بشأن اتفاق خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي "بريكست" في قمة للاتحاد الأوروبي اليوم (الخميس) في بروكسل، بعد نجاتها من اقتراع أجري داخل حزب المحافظين أمس (الأربعاء) لحجب الثقة عنها وإزاحتها من زعامة الحزب وبالتالي من رئاسة الوزراء.

وأكدت ماي أنها "استمعت" إلى النواب الـ 117 الذين صوتوا ضدها، بينما دعمها 200 آخرون. وقالت: "سأطالب بضمانات قانونية وسياسية ستهدئ مخاوف أعضاء البرلمان بشأن هذه القضية".

يشار إلى أن معظم النواب المحافظين الذين عارضوا ماي هم من المشككين في الاتحاد الأوروبي وأغضبهم قبولها طلب التكتل في ما يتعلق بشبكة الأمان الخاصة بآيرلندا لإبقاء الحدود مفتوحة بين مقاطعة آيرلندا الشمالية البريطانية وجمهورية آيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي.

وكشفت مصادر دبلوماسية، في هذا الإطار، أن مسودة وثيقة للاتحاد الأوروبي ستقدَّم إلى ماي اليوم تشمل فقط احتمال أن ينظر التكتل في منح بريطانيا مزيداً من الضمانات بشأن الحدود. وأضافت أن الوثيقة قد تتغيّر بناء على ما ستطلبه ماي من زعماء الدول الأعضاء اليوم في بروكسل.

وقبل ساعات من القمة، استبعد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إجراء أي تغييرات على اتفاق "بريكست". وقال في البرلمان الألماني "البوندستاغ" اليوم: "ليس هناك أساس لإعادة فتح ملف هذا الاتفاق، ولن يتغير شيء في هذا الأمر".
المملكة المتحدة بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة