ميسي ينشر«سحره» ويعيد برشلونة للصدارة الإسبانية

ميسي ينشر«سحره» ويعيد برشلونة للصدارة الإسبانية

ريـال مدريد يفلت من فخ هويسكا وينتزع 3 نقاط ثمينة
الاثنين - 2 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 10 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14622]
ميسي سجل هدفين من ركلتين حرتين ببراعة (رويترز)
برشلونة: «الشرق الأوسط»
شدد الأرجنتيني ليونيل ميسي على أن احتلاله المركز الخامس في ترتيب الكرة الذهبية لم يشكل حافزاً للظهور بأداء رائع خلال فوز برشلونة 4 - صفر على غريمه إسبانيول في قمة كاتالونيا بالمرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وأبدع ميسي وأحرز هدفين رائعين من ركلتين حرتين، كما صنع هدفاً للفرنسي عثمان ديمبلي ضمن استعراض مذهل لمهاراته.
وبفضل سحر ميسى، عاد برشلونة إلى الصدارة برصيد 31 نقطة مقابل 28 لكل من أشبيلية وأتلتيكو مدريد.
وأرسل اللاعب الأرجنتيني ركلة حرة في الزاوية العليا اليمنى للمرمى في الدقيقة 17، قبل أن يصنع ببراعة الكرة التي سجل منها عثمان ديمبلي الهدف الثاني لبرشلونة. وأضاف لويس سواريز الهدف الثالث قبل نهاية الشوط الأول بتسديدة من زاوية صعبة غيرت اتجاهها بعد أن اصطدمت بالحارس دييغو لوبيز لتسكن شباكه. وأكمل ميسي الرباعية بركلة حرة مميزة أخرى في الدقيقة 65 قبل أن يلغي حكم الفيديو المساعد هدفاً لإسبانيول سجله أوسكار دوارتي، وذلك بداعي التسلل.
ومني إسبانيول برابع هزيمة له على التوالي في الدوري، ليظل في المركز التاسع في جدول الترتيب.
وغاب ميسي الفائز بالكرة الذهبية أفضل لاعب في العالم خمس مرات عن منصة التتويج بالجائزة لأول مرة منذ 10 سنوات، بينما فاز بها لوكا مودريتش لاعب وسط ريـال مدريد.
وعما إذا نال دافعاً إضافياً قبل هذه القمة لعدم فوزه بالجائزة، قال ميسي لمحطة موفيستار: «لا... دخلنا جميعاً اللقاء بحماس وبتركيز وإصرار بسبب الاستاد والمنافس الذي يخوض موسماً رائعاً».
وامتدح لاعبو برشلونة زميلهم الأرجنتيني بعد ترتيبه المتأخر في «الكرة الذهبية»، وقدموا له الدعم بعد كلمات الأسطورة البرازيلي بيليه الذي قال إن ميسي يملك قدماً واحدة ومهارة واحدة. وقال الظهير جوردي ألبا: «إذا قال بيليه هذا عن ميسي، فلا بد أنه لا يرى جيداً». وأضاف: «الكرة الذهبية كذبة. ليونيل يبقى الأفضل في العالم دائماً وما حدث معه لم يكن عادلاً... هناك الكثير من الحملات الصادرة من مدريد. إذا كان كريستيانو رونالدو في الريـال لربما أرادت وسائل الإعلام والجماهير أن يفوز بالجائزة... لكنه رحل وفاز بها مودريتش».
وتابع: «مودريتش لاعب رائع وخاض موسماً متميزاً وهو ضمن الأفضل في العالم، لكن ميسي هو الأول في العالم». وقال إيفان راكيتيتش لاعب وسط برشلونة: «نعرف قيمة ليونيل وهو ليس بحاجة لإثبات أي شيء لنا، ولا نوافق على ترتيبه في (الكرة الذهبية)».
وأضاف: «خضنا مباراة رائعة. مباراة القمة تكون صعبة دائماً وسجلنا أربعة أهداف عن استحقاق».
كما وصف إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، نتيجة التصويت في «الكرة الذهبية» بأنها «سخيفة» وكال المديح لميسي.
وقال: «ماذا يمكنني أن أقول عن ميسي؟ إنه يبدع في كل مباراة. وجوده معنا ثروة لا حدود لها ونحن في حقبة لن تتكرر ويجب أن نستمتع بمشاهدة لاعب مثله».
على جانب آخر، أفلت ريـال مدريد من فخ مضيفه هويسكا وخرج بثلاث نقاط ثمينة رفعت رصيده إلى 26 نقطة في المركز الرابع. ويدين الريـال بفوزه للهدف الذي سجله مهاجمه الويلزي غاريث بيل في الدقيقة الثامنة، لكن الفريق عانى بشدة للحفاظ على تقدمه، خصوصاً في الشوط الثاني الذي تعرض فيه مرماه لأكثر من كرة خطيرة.
وأفلت ليفانتي من هزيمته الثانية فقط في آخر تسع مباريات، وذلك بتسجيله هدفاً قاتلاً أدرك به التعادل أمام مضيفه إيبار 4 - 4 أمس.
وجاءت المباراة قمة في الإثارة منذ بدايتها، إذ تقدم إيبار في الدقيقة 8 عبر سيرجي إينريتش، لكن ليفانتي أدرك التعادل بعد ثوانٍ بواسطة خوسيه لويس موراليس ثم تقدم في الدقيقة 25 عبر روبر. وبقيت النتيجة على حالها حتى انتهاء الشوط الأول، ثم نجح صاحب الأرض في إدراك التعادل في الدقيقة 57 عبر الأرجنتيني غونزالو ايسكالانتي، وبدا في طريقه للخروج من اللقاء بانتصاره السادس هذا الموسم بعدما تقدم 4 - 2 بفضل ثنائية للبرازيلي تشارلز دياز في الدقيقتين 61 من ركلة جزاء و65. إلا أن الضيف الباسكي لم يستسلم وقلص الفارق في الدقيقة 75 بواسطة تونو، ثم خطف التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بفضل بورخا مايورال الذي منح فريقه نقطة رفع بها رصيده إلى 22 في المركز السادس، أما إيبار فرفع رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثالث عشر مؤقتاً.
اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة