جولة محادثات جديدة بشأن نزاع الصحراء العام المقبل

جولة محادثات جديدة بشأن نزاع الصحراء العام المقبل

المبعوث الأممي أكد إمكانية التوصل لـ«حل سلمي»
الخميس - 27 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 06 ديسمبر 2018 مـ
المبعوث الأممي للصحراء هورست كوهلر يتحدث خلال مؤتمر صحافي في ختام محادثات جنيف (أ.ف.ب)
جنيف: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر اليوم (الخميس)، أن جولة جديدة من المحادثات بشأن نزاع الصحراء ستجري في الربع الأول من العام المقبل، مشيرا إلى أن هناك إمكانية للتوصل إلى «حل سلمي» للنزاع المستمر منذ عقود بعد التئام ممثلي الأطراف حول طاولة مستديرة في جنيف لأول مرة منذ 2012.

وقال كوهلر، وهو رئيس ألماني سابق مكلف بالملف منذ 2017، للصحافيين في جنيف إن «الحل السلمي ممكن لهذا النزاع»، وذلك في ختام محادثات استمرت يومين بمشاركة المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا.

وأضاف أنه «مسرور للغاية للإعلان عن التزام الوفود بالمحادثات»، مضيفاً أن جولة محادثات جديدة ستجري «في الربع الأول من عام 2019».

وتابع «من خلال مناقشاتنا، يتضح لي أن لا أحد يستفيد من بقاء الوضع على ما هو عليه، وأعتقد اعتقادا راسخاً أنه من مصلحة الجميع حل هذا النزاع».

من جانبه، قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة للصحافيين إن المحادثات جرت «في أجواء جيدة جداً»، لكنه شدد على أنه «لا يكفي ... يجب أن تترجم الأجواء الجيدة إلى إرادة حقيقية» لتغيير هذا الوضع. وحذّر من أن «هذا الزخم سيخبو في غياب الإرادة السياسية».

 
الجزائر المغرب موريتانيا الصحراء الغربية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة