ولادة أول طفل عن طريق نقل رحم من متبرعة متوفّاة

ولادة أول طفل عن طريق نقل رحم من متبرعة متوفّاة

الأربعاء - 26 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 05 ديسمبر 2018 مـ
الفريق الطبي مع أول مولودة عبر عملية نقل رحم من متبرعة متوفاة (رويترز)
نيويوك: «الشرق الأوسط أونلاين»
وضعت امرأة في البرازيل مولودة بعد أن خضعت لعملية زرع رحم من متبرعة متوفّاة في أول حالة ناجحة من نوعها.

وشملت الحالة التي نشرتها مجلة "لانسيت" الطبية توصيل أوردة من رحم المتبرعة بأوردة المتلقية وكذلك توصيل الشرايين والأربطة والقنوات المهبلية، في عملية جراحية استغرقت 10 ساعات.

وتأتي الولادة بعد فشل 10 حالات سابقة، جرى خلالها نقل أرحام من متبرعات متوفَّيات، في إنجاب مولود حي.

وولدت الطفلة بصحة جيدة ووزنها 2.5 كيلوغرامات في مدينة ساو باولو البرازيلية، حسبما ذكر أطباء في مقال نشر بدورية لانسيت الطبية.

وذكر الأطباء أن علاج عقم الرحم عن طريق الزرع من متبرعة متوفية، فتح الطريق لحمل صحي للمصابات بالعقم دون الحاجة لمتبرعات على قيد الحياة.

يشار إلى أنه أجريت في السابق 39 عملية زرع أرحام من متبرعات على قيد الحياة، أثمرت 11 طفلا، لكن هذه هي المرة الأولى التي يولد فيها طفل من رحم امرأة متوفية.
برازيل الطب البشري منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة