التحالف: العملية العسكرية في الحديدة مستمرة

التحالف: العملية العسكرية في الحديدة مستمرة

الثلاثاء - 12 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 20 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14602]
العقيد الركن تركي المالكي («الشرق الأوسط»)
الرياض: عبد الهادي حبتور
أكد العقيد الركن تركي المالكي المتحدث باسم القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، أن قوات التحالف تدعم الجهود الأممية، والوصول إلى حل سياسي في اليمن.

وأوضح المالكي، أن العمليات العسكرية في الحديدة مستمرة، وإن كانت بوتيرة مختلفة؛ وذلك لكثير من الأسباب، منها مراعاة عدم وجود أضرار على المدنيين، واستمرار عمل المنظمات الإنسانية بعد أن عطلت الميليشيات الحياة وتدفق المواد الغذائية من الميناء. وأكد أن العمليات حققت الكثير من التقدم، وأصبحت على مسافة 4 كيلومترات من ميناء الحديدة.

وأشار المالكي خلال المؤتمر الصحافي الأسبوعي في العاصمة الرياض أمس، إلى أن الحوثيين حاولوا استهداف السعودية بصاروخ باليسيتي أطلقته الميلشيا صباح أمس وسقط داخل اليمن. ويأتي إطلاق الحوثيين للصاروخ بعد إعلان محمد الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا التابعة للحكومة الانقلابية في بيان «إيقاف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة» على السعودية والإمارات وحلفائهما في اليمن.

وكشف المالكي أن عمليات تحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي تسير بوتيرة عالية، وأحزرت نتائج نوعية، مشيراً إلى أن القوات اليمنية المشتركة وبمساندة من التحالف تحاصر العناصر الحوثية من مواقع عديدة للمحافظة.

وأفاد بأنه في الوقت الذي لا تزال جميع المنافذ البرية والجوية والبحرية تعمل بكل طاقتها الاستيعابية، تستمر الميليشيات في عرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى المستحقين ومحاولة تعطيل خطوط الإغاثة.

وأشار ميدانيا، إلى أن الفترة الماضية شهدت العديد من الانتصارات للجيش اليمني بدعم التحالف في صعدة وحجة والحديدة والضالع والبيضاء، فيما تواصل قوات الجيش الوطني السيطرة على مثلث عاهم في حجة، وأيضا بمحور باقم، والسيطرة على عدة مواقع هامة، وفي محور نهم هناك اشتباكات مع الميليشيات بجميع الأسلحة ولا تزال المعارك مستمرة. وفي البيضاء نفذ الجيش الوطني هجوماً على الميليشيات.

وأوضح العقيد تركي المالكي أن العمليات العسكرية تهدف ليس فقط إلى ضرب قدرات الميليشيات الحوثية، بل للضغط عليهم أيضاً للعودة إلى طاولة المفاوضات والجلوس لتحقيق العملية السياسية.

وتطرق المالكي، إلى أن المنظمات الأممية وكذلك الشركاء والأصدقاء حول العالم، يدركون خطر الميليشيات الحوثية وامتلاكهم للصواريخ الباليستية، وأن منهجهم في اتباع طرق «المظلومية» أصبح مكشوفا، مؤكدا أن تحالف دعم الشرعية اتخذ جميع التدابير لوقف أي تهديد ضد السعودية والممرات البحرية في البحر الأحمر.

ولفت إلى أن كل المنافذ تعمل بالطاقة الاستيعابية، واستمرار تقديم التصاريح اللازمة للسفن والعمليات الإغاثية، متهما الانقلابيين بعرقلة المساعدات الإنسانية عبر ممرات آمنة دشنها في الآونة الأخيرة بالتعاون مع الأمم المتحدة.

ميدانياً أيضاً، أفاد المالكي أن قوات الجيش اليمني تمكنت بدعم من التحالف بإيجاد أحد المصانع التي تقوم الميليشيات بإعداد الألغام فيه في الحديدة، في وقت لا تزال الميليشيات تستغل الأطفال في العمل العسكري، علاوة على قيامها بتدمير المساجد ودور العبادة في الحديدة على وجه الخصوص.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة