اليابان توقف رئيس شركة «نيسان» للاشتباه في تورطه بمخالفات

الاثنين - 11 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 19 نوفمبر 2018 مـ
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن التلفزيون الرسمي في اليابان اليوم (الإثنين) أنه تم توقيف رئيس مجلس إدارة مجموعة "نيسان" لصناعة السيارات كارلوس غصن في طوكيو بشبهة سوء السلوك المالي.
وذكر تلفزيون إن.إتش.كي الرسمي أن "مكتب مدعي منطقة طوكيو قام بتوقيف رئيس مجلس إدارة نيسان غصن بشبهة انتهاك القانون".
ومن جانبها، أكدت مجموعة "نيسان" اليابانية لصناعة السيارات اليوم (الاثنين) معلومات صحافية مفادها أن رئيس مجلس إدارتها كارلوس غصن "أعلن على مدى عدة سنوات عن عائدات تقل عن مدخوله الفعلي" بحسب نتائج تحقيق داخلي، وذلك حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.
وأضافت المجموعة "إلى جانب ذلك، تم اكتشاف عدة أعمال سوء سلوك مثل استخدام أملاك الشركة لغايات شخصية" مشيرة إلى أنها ستقترح على مجلس الإدارة "إقالته من منصبه سريعا".
وأشارت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) ووكالة كيودو للأنباء أيضا أن غصن، الذي يجمع بين منصبي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لرينو الفرنسية، سيتم توقيفه.
غير أن شركة نيسان اليابانية لتصنيع السيارات قالت اليوم إن غصن استخدام أموال الشركة لأغراض شخصية وإنها تحقق في ممارسات محتملة غير ملائمة من جانب غصن ومدير الشركة جريج كيلي منذ عدة أشهر، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة "رويترز" للأنباء.
ويذكر أن غصن أحد كبار المسؤولين التنفيذيين الأجانب النادرين في اليابان، ويحظى بالتقدير كون أحدث تحولا في نيسان بعد أن قاربت على الإفلاس.
ووفقا لما ذكرته وكالة "رويترز" للأنباء، بدأ غصن البرازيلي المولد المنحدر من أصول لبنانية والذي يحمل الجنسية الفرنسية، مشواره المهني في ميشلان بفرنسا، ثم انتقل إلى رينو. وانضم غصن إلى نيسان في 1999 بعد أن اشترت رينو حصة مسيطرة في الشركة التي أصبح رئيسها التنفيذي في عام 2001، وظل غصن في ذلك المنصب حتى العام الماضي.
وانخفضت أسهم رينو بقوة في باريس، وهبطت 5.5 بالمئة في التعاملات المبكرة، لتكون من بين الأسهم الأسوأ أداء في أوروبا.

إقرأ أيضاً ...