إبيريتشي إزي... صانع ألعاب موهوب يتطلع لإعادة كوينز بارك إلى «الممتاز»

إبيريتشي إزي... صانع ألعاب موهوب يتطلع لإعادة كوينز بارك إلى «الممتاز»

استحوذ صاحب القميص رقم 10 على إعجاب الجمهور سريعاً بمهاراته وينتظر أن يسطع نجمه في سماء الكرة الإنجليزية
السبت - 9 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 17 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14599]
إبيريتشي إزي صانع ألعاب كوينز بارك رينجرز ينتظره مستقبل باهر في الكرة الإنجليزية
لندن: بن فيشر
شهد نادي كوينز بارك رينجرز الإنجليزي مولد نجم جديد في مركز صانع الألعاب، وهو الإنجليزي ذو الأصول النيجيرية إبيريتشي إزي، الذي يتطلع إلى أن يسير على نهج اللاعبين العظماء في تاريخ النادي مثل رودني مارش أو ستان باولز. ويمتلك إبيريتشي قدرات وإمكانيات تبشر بأنه سيكون لاعباً كبيراً بالفعل، من جرأة عادل تاعرابت وعقلية أكوس بوزساكي، ويفرض نفسه كأحد أفضل المواهب الشابة في إنجلترا في الوقت الحالي.

لكن إزي لم يصل لهذه المكانة بسهولة، فقد تخلى نادي ميلوول عن خدماته في عام 2016، وعانى اللاعب كثيراً وهو صغير، بعدما رفضه نادي آرسنال بحجة صغر بنيته، قبل أن يلعب لكل من فولهام وريدينغ في فترات غير ناجحة بالمرة.

لكن كريس رامسي، مدرب كوينز بارك رينجرز، اقتنع بإمكانياته، وضمه للفريق قبل عامين من الآن. ومنذ ذلك الحين، لم ينظر إزي إلى الوراء وعمل بكل جد، وشارك في التشكيلة الأساسية للفريق في السبع عشرة مباراة التي لعبها خلال الموسم الحالي، تحت قيادة المدير الفني ستيف مكلارين، وقاد الفريق لتحقيق نتائج إيجابية جعلته الآن على بُعد نقطتين فقط من المراكز المؤهلة لخوض مباريات فاصلة من أجل التأهل للدوري الإنجليزي الممتاز، على الرغم من البداية السيئة الموسم الحالي، حيث حقق فوزاً وحيداً في أول ست مباريات بدوري الدرجة الأولى.

ويجب أن نشير أيضاً إلى أن الثلاثي الذي يلعب للفريق على سبيل الإعارة (تومير هيميد وناهكي ويلز وجيوف كاميرون)، قد أسهموا بشكل كبير في النتائج الإيجابية التي يحققها الفريق.

وخلال الشهر الماضي، تم استدعاء إزي، الذي وُلِد في بلدة غرينتش جنوب غربي العاصمة البريطانية لندن، لتمثيل المنتخب الإنجليزي تحت 20 عاما، رغم أنه يحق له اللعب في صفوف المنتخب النيجيري أيضاً.

ويمكن وصف ما حققه إزي بأنه رحلة صعود غير عادية للاعب ظهر للمرة الأولى بقميص كوينز بارك رينجرز في مارس (آذار) الماضي، على الرغم من أن أول ظهور حقيقي له مع الفريق الأول كان خلال الستة أشهر التي لعبها على سبيل الإعارة لنادي وايكومب واندررز، العام الماضي.

وقد أبدى كشافة اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز اهتماماً كبيراً بإزي، لكن الثلاثة أهداف التي أحرزها في مباراة ودية مع كوينز بارك رينجرز أمام هال سيتي في أغسطس (آب) 2017 هي التي مهَّدت الطريق لانتقاله إلى وايكومب.

ونظراً لأن المدير الفني لنادي وايكومب واندررز، غاريث إينسوورث، لم يتمكَّن من حضور هذه المباراة، فقد طلب من لاعب خط وسط فريقه، ماركوس بين، أن يقدم له تقريراً عن أداء إزي في تلك المباراة. وكان إنسوورث قد تلقى نصيحة من جاك ويليامز، المدافع الذي انتقل إلى وايكومب واندررز قادماً من كوينز بارك رينجرز على سبيل الإعارة في ذلك الصيف، بضرورة متابعة إزي. يقول بين عن إزي: «لقد تألَّق في تلك المباراة بشكل لافت للأنظار، وقام ببعض الأشياء في كرة القدم لم أرها منذ وقت طويل. لقد ذكرني بتلك الأيام التي كنت ألعب خلالها بجوار لي تراندل. كل ما يمكنك القيام به هو أن تندهش من القدرات التي لديهم، وأن تستمتع بالمهارات التي يظهرونها داخل المستطيل الأخضر. إزي يجعل المباراة تبدو سهلة، حيث يمر من لاعبي الفرق المنافسة بسهولة ويحرز الأهداف أيضا. لقد عدت إلى المدير الفني وقلت له: اسمع، نحن بحاجة إلى التعاقد معه، فهو يمتلك موهبة كبيرة وقادر على صناعة الفارق».

وبفضل الخبرات الكبيرة لمهاجمي الفريق كريغ ماكايل سميث، وناثان تايسون وأديبايو أكينفينوا (الذين يتباهون بأنهم لعبوا معاً ما يقرب من ألفي مباراة) لم يستغرق إزي وقتاً طويلاً حتى يتألق في دوري الدرجة الثانية.

يقول أينسوورث، لاعب خط الوسط السابق لنادي كوينز بارك رينجرز: «كان هدفه الأول في كرة القدم المحترفة (ضد كامبردج) هو أجمل هدف في الموسم دون أدنى شك، حيث جاء من قذيفة رائعة بخارج قدمه اليمنى استقرت في الزاوية العليا للحارس. وبعد 10 دقائق أخرى، أرسل قذيفة مدوِّية أخرى بقدمه اليسرى في الزاوية ذاتها، وبدا من الواضح في هذا الوقت أنه يمتلك شيئاً استثنائياً. لكنني أعتقد أن نقطة القوة الأكبر لإزي تتمثل في رؤيته الثاقبة، حيث يرى الصورة كاملة من حوله قبل أن يتسلَّم الكرة».

ويضيف: «بعد كل مباراة من المباريات التي نلعبها في يوم السبت من كل أسبوع، نجلس يوم الثلاثاء في فترة ما بعد الظهر، ونتحدث عن كل مرة لمس فيها الكرة في المباراة السابقة. لقد قمت بإعداد مقطع فيديو لكل لمساته في مباراة فريقه أمام وايسكوت، وكان لمسات ساحرة بكل تأكيد، فضلاً عن أنه يقوم بواجباته الدفاعية على أكمل وجه».

ويتابع: «يمكنك أن تطلب من بعض اللاعبين أن يقوموا بواجباتهم الدفاعية بلا جدوى، لكن إزي لديه رغبة هائلة في بذل أقصى ما لديه، وعلى التطوُّر والتحسن من مباراة لأخرى. ويجب التأكيد على أن العقلية هي التي تجعل لاعباً أفضل من الآخر، فجميعهم جيدون من الناحيتين الخططية والبدنية».

وقد شبَّه مارك بيرتشام، المساعد السابق للمدير الفني لنادي كوينز بارك رينجرز والمدير الفني لفريق الشباب بالنادي، إزي بالنجم الإنجليزي رحيم سترلينغ عندما كان في بداياته، مشيراً إلى أن النادي قرر منحه القميص رقم 10 خلال الصيف الماضي اعترافاً بقدراته وإمكانياته.

وقال إينسوورث: «لقد ارتدى هذا القميص بعض الأسماء البارزة على مر السنوات، وأعتقد أن إبيريتشي إزي سيسير على المنوال ذاته. لقد أظهر أنه مُستعِدّ تماماً لارتداء هذا القميص، وأعتقد أنه سيقدم أشياء أكبر وأفضل، وأعتقد أنه سيلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز يوماً ما. ولو حافظ على رغبته في التعلم باستمرار وعلى تواضعه، فأنا متأكد من أنه يستطيع الوصول إلى القمة».
المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة