خليل جلال: الحكم السعودي ليس جاهزاً لإدارة دوري المحترفين

خليل جلال: الحكم السعودي ليس جاهزاً لإدارة دوري المحترفين

أكد أن الحكام الأجانب أظهروا إمكانات عالية في قيادة المباريات
الاثنين - 3 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 12 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14594]
الرياض: عماد المفوز
أكد خليل جلال مساعد رئيس لجنة الحكام التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم أن الاستغناء عن الحكام الأجانب في إدارة مباريات المنافسات الرياضية ليس وارداً الآن لعدم جاهزية الحكم السعودي في الفترة الحالية، مشيراً إلى عدم إمكانية تحديد موعد لعودتهم في الوقت لحالي لوجود خطط زمنية يعملون عليها تتطلب وقتا.

وشدد جلال الحكم السعودي السابق والذي سبق له إدارة الكثير من المباريات والنهائيات في حواره لـ«الشرق الأوسط» أن الثقة في الحكم السعودي موجودة، وأنه قادر على فرض نفسه، مستشهداً بمشاركة الحكام السعوديين في بطولات آسيوية وعالمية وتكليفهم في إدارة مباريات دولية ونهائية، مشيراً إلى عدم استغرابه مستقبلاً من مطالبة الأندية السعودية بعودة الحكم السعودي في أقرب وقت.

وأوضح مساعد رئيس لجنة الحكام أن تواجد الحكم الأجنبي لإدارة المنافسات الرياضية ليس له علاقة في الحكام السعوديين الذين نتطلع إلى أخذ فرصتهم في أقرب وقت، مشيراً إلى أنهم في انتظار التعاقد مع رئيس للجنة الحكام لوضع منهجية واستراتيجية تخدمان تطور التحكيم السعودي، منوهاً إلى استهدافهم في اللجنة 25 حكم ساحة و40 حكما مساعدا ببرامج وورش عمل لتطوير أدائهم وتقييم الناحية الفنية والبدنية لهم.

وكشف جلال عزم اللجنة الاستفادة من الخبرات التحكيمية كافة التي دائماً ما تكون سباقة في الطرح والمبادرات، إلى جانب قرب صرف المكافآت المتأخرة للحكام السعوديين والكثير من الأمور في سياق الحوار التالي:







> هل تم اختيار رئيس للجنة الحكام الجديد خلفاً للخبير البريطاني مارك كلاتنبيرغ؟

- حتى هذه اللحظة لم يعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم عن الرئيس وما زال البحث جارياً لاختيار رئيس اللجنة كون اتحاد الكرة هو من تبنى فكرة استقطاب حكم عالمي يملك الإمكانيات والخبرة وسجلا تاريخيا حافلا، وربما هنالك مفاوضات مع أكثر من حكم ونتمنى أن يتم الإعلان عنه خلال الأيام المقبلة ورئيس الاتحاد قصي الفواز حريص على اختيار الشخص المناسب وسيكون هنالك اجتماع مع رئيس بعد التعاقد معه لمناقشة كيفية بناء المنظومة ووضع المنهجية التي تخدم التحكيم السعودي وتساهم في ارتقاء مستوى الحكام والتحكيم.

> ماذا سيكون دورك كمساعد لرئيس لجنة الحكام ؟

- لم تتحدد المهام والأدوار التي سأقوم بها في اللجنة وسننتظر حتى قدوم رئيس اللجنة الجديد وستتضح الصورة خلال أول اجتماع حيال المهام التي سأقوم بها وسيكون العمل فنيا بحتا ويمكن تشبيه بعمل مساعد المدرب للفريق وليس له أي علاقة بالأمور الإدارية ونحن الآن بدأنا ندرس الواقع الإداري للجنة والواقع الفني للحكام وجهزنا ملفا متكاملا للخبير الجديد من أجل دراسته وعلى ضوء هذه الدراسة سنبدأ العمل.

> هل لك أن تكشف لنا الواقع الفني للحكام السعوديين؟

- حددنا أول تجمع للحكام في 9 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي وتم إعداد ورشة عمل للوقوف على مستوى الحكام من الناحية الفنية والبدنية للذين يديرون مباريات دوري الدرجة الأولى وسيتم تقييم الأداء الحالي وفق البرنامج الموجود وعدد الحكام المستهدفين 25 حكم ساحة، وكذلك هناك برنامج آخر يستهدف 40 حكما مساعدا وهذا العدد يعتبر جيداً وأعتقد أنه كاف لقيادة مباريات الدرجة الأولى وسيكون الواجهة التحكيمية للفترة المقبلة للحكام السعوديين ومن السهل تقييم كل حكم على حده.

> ماذا عن حكام مباريات الفئات السنية هل هنالك متابعة لمستواهم وكيف يتم تقييمهم؟

- ستتم مخاطبة اللجان الفرعية وخلال شهر ديسمبر (كانون الأول) سيكون هناك زيارات ميدانية لجميع مناطق المملكة للوقوف على مستوى حكام الفئات السنية الذين يديرون مباريات دوري البراعم والناشئين والشباب وقبل التجمع سيتم تقييمهم في مناطقهم على أن يتم اختيار الأنسب حسب رؤية اللجنة الرئيسية، ودار حديث مع أعضاء اللجنة الذين يعملون بشكل فني ومنهم يوسف ميرزا وعبد المحسن الزويد وسيتم طرح تنظيم آخر لإدارة تدريب التحكيم واختيار دماء وأسماء جديدة شابة تعمل بشكل تخصصي أكثر يساهم في تطور حقيقي سيتخلله عمل برامج موضوعة ومدروسة بشكل جيد وستكون لنا بعض الشراكات مع الاتحاد الآسيوي والاتحاد الدولي من ناحية تطوير الحكام وبالذات الشباب وسنسعى لزيادة عددهم من أجل الوصول إلى مستوى عال وتكوين قاعدة صلبة للحكام.

> من يكلف حكام مباريات الفئات السنية؟

- حتى هذه اللحظة لم أفهم من هو الشخص الذي يستطيع استيعاب وضع ثمان برامج تدريبية في وقت واحد، وللأسف الشديد هذا الشخص هو الذي يقوم بتكليف حكام جميع المراحل من دوري الدرجة الأولى وحتى الفئات السنية، وهذا يؤكد وجود نقص واضح في الأعضاء الفنيين الذين يعملون في اللجنة وسنتدارك هذا الأمر.

> ماذا عن دور كلاتنبيرغ في اللجنة؟

- حسب تصريحه في إحدى البرامج الرياضية ذكر أنه يقوم بدور المشرف على دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للأندية المحترفة وهو المسؤول عن استقطاب الحكام الأجانب الذين يديرون المباريات وكذلك يشارك في تحكيم المباريات والمساعد الذي يعمل معه يقوم بدور متابعة مشروع تقنية الفيديو.

> كيف ترى الدعم بشكل عام للرياضة وللحكام بشكل خاص؟

- الدعم الكبير الذي تجده الرياضة السعودية لا يمكن لأحد أن ينكره من خلال مساهمة الهيئة العامة للرياضة الفعالة في إحداث نقلة نوعية. الجميع يتحدث عن ذلك.

> هل تؤيد استمرارية تقنية الفيديو في الدوري السعودي وهل تساعد الحكم على قلة الأخطاء؟

- لا شك أن تقنية الفيديو تخدم كرة القدم وكل ما تقدمت وتطورت اللعبة كل ما احتجت لتطوير أكثر وأتمنى ألا يتوقف مشروع تطوير «الفار» في الملاعب السعودية حتى نتلاشى الحالات الجدلية، وفي الوقت نفسه تواكب المستوى الذي نشاهده في الدوري السعودي الذي يتطور ويرتفع مع كل جولة ومن خلال متابعتي أجد أن التقنية جيدة وبدأت تظهر بشكل مميز وأصبح هناك تفاهم بين الحكم ومسؤولي «الفار» وأتمنى ألا يصاحبها أي خلل في الفترة المقبلة.

> هل ترى أن الاستعانة بالحكام الأجانب أثرت بشكل سلبي على الحكام السعوديين حتى أصبحوا مهمشين بدليل اعتزال البعض منهم؟

- بالعكس الحكام الأجانب ليس لهم دخل في استبعاد الحكام السعوديين والحكام الأجانب مثلهم مثل اللاعبين الأجانب الثمانية أو أي مدرب أجنبي أو أي تخصص ولكن بشكل عام، فإن الحكام السعوديين سيأخذون فرصتهم حينما يكونون جاهزين ولا يمكن تحديد عودتهم لأننا نحتاج لخطط زمنية وستأخذ وقتاً وسيجدون فرصتهم في أقرب وقت.

> كيف ترى مستقبل التحكيم السعودي وهل ابتعاد الحكم السعودي سيؤثر على مشاركاته الآسيوية؟

- حتى الآن لا زلنا في طور التطوير ووضع الخطط ومن الصعب التنبؤ عن مستقبل التحكيم وعلينا العمل وبذل الجهد ومتابعة الحكام وكيفية تطويرهم من خلال وضع البرامج والدورات التي ستساهم في ارتقاء التحكيم والحكم وموضوع مشاركة الحكام السعوديين خارجياً أنا على ثقة كبيرة أنهم سيأخذون فرصتهم والتحكيم موهبة وقدرات والحكم يستطيع فرض نفسه في أي وقت.

> متى تعود الثقة بالحكم السعودي وهل تتوقع سيأتي اليوم أن تطالب الأندية بعودة الحكم السعودي لقيادة مباريات دوري المحترفين؟

- الثقة موجودة في الحكم السعودي وقادر على فرض نفسه وشاهدنا الكثير من الحكام يشاركون في بطولات آسيوية وعالمية ويتم تكليفهم في مباريات نهائية ولكن في الوقت الحالي ما زال تطوير الحكم السعودي يحتاج إلى وقت، ولن نستغرب أن الأندية السعودية ستطالب بعودة الحكم السعودي في أقرب وقت، إذا أثبت جدارته ومكانه الصحيح هو الدوري السعودي للمحترفين.

> ماذا عن مستحقات الحكام المتأخرة هل طالبت بها؟

- تم متابعة موضوع مكافآت الحكام المتأخرة وأعتبر هذا الموضوع من أول اهتماماتي وهي موجودة ورصدت لها ميزانية عن طريق وزارة المالية بعد أن تم رفع المسيرات وسيتم صرفها في أقرب وقت.

> كيف تقيم مستوى الحكام الأجانب بعد مشاركتهم في ثمان جولات في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين؟

- مستوى الحكام الأجانب أعتبره ممتازا وهو مواكب لمستوى الدوري السعودي والحكام الذين يتم تكليفهم لديهم الخبرة وسبق لهم المشاركة في كثير من الدوريات العالمية وكأس العالم في روسيا ولم نلاحظ أي قرارات مؤثرة تستوجب الحديث عنها ومع تقنية الفيديو تقل الأخطاء فإذا كانت هنالك ضربة جزاء مشكوك فيها أو عدم احتساب هدف بإمكان الحكم العودة لتقنية الفيديو ومشاهدة اللقطة، فالقرار يحتسب في أقل من جزء من الثانية والأخطاء التحكيمية في كرة القدم واردة وتحتسب في جزء من الثانية.

> هل سيتم الاستعانة بخبرات تحكيمية سعودية لمواكبة تطوير التحكيم؟

- الخبرات التحكيمية السعودية موجودة ودائما سباقة في طرح الأفكار والمبادرات ولديها مساهمات في التطوير ولن نستغني عن أي مبادرة سواء كانت من مقيم أو محاضر أو حتى من الحكم نفسه ونرحب بالجميع فنحن نعمل من أجل هدف واحد وهو الارتقاء بالتحكيم السعودي.
رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة