تشيلسي وآرسنال إلى دور الـ32 وإصابة خطيرة لويلبيك

تشيلسي وآرسنال إلى دور الـ32 وإصابة خطيرة لويلبيك

5 فرق حجزت بطاقات التأهل للدور الثاني للدوري الأوروبي... وخروج مرسيليا
السبت - 2 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 10 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14592]
ويلبيك نجم آرسنال على الأرض يتألم من كسر كاحله (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط»
بلغ تشيلسي الإنجليزي ومواطنه آرسنال دور ال32 من مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بفوز الأول على مضيفه باتي بوريسوف البيلاروسي 1 - صفر، وتعادل الثاني مع ضيفه سبورتينغ لشبونة البرتغالي سلبا في الجولة الرابعة الخميس.
ولحقت بالثنائي الإنجليزي، أندية باير ليفركوزن الألماني وزيوريخ السويسري (المجموعة الأولى)، سالزبورغ النمساوي (الثانية)، ودينامو زغرب الكرواتي (الرابعة)، لاتسيو الإيطالي وأينتراخت فرانكفورت الألماني (المجموعة الثامنة).
وتقدم تشيلسي الذي رفع رصيده إلى 12 نقطة بفارق 6 نقاط عن منافسه المباشر في المجموعة الثانية عشرة فيدي المجري الذي تغلب بدوره على باوك سالونيكي اليوناني بالنتيجة ذاتها. ويملك كل من بوريسوف وسالونيك 3 نقاط فقط. وانهى مهاجم تشيلسي الفرنسي الدولي أوليفييه جيرو صياما عن التهديف استمر منذ مطلع الموسم الحالي في صفوف فريقه في مختلف المسابقات مسجلا هدف المباراة الوحيد بكرة رأسية إثر تمريرة عرضية من إيمرسون بالمييري في الدقيقة 52.
وعاش الفريق اللندني لحظات عصيبة في أواخر المباراة لأن القائم تدخل مرتين ليتصدى لكرتين بيلاروسيتين خطيرتين.
وقال جيرو: «كنت أرغب في التسجيل، لا سيما بعد عودتي المتأخرة، وربما كنت أعاني من عدم الفعالية والحظ أمام المرمى لكن يجب دائما مواصلة العمل والثقة بالنفس وهذا ما حصل». وأضاف: «كان المدرب يصر على حسم صدارة المجموعة في أسرع وقت ممكن وهذا ما قمنا به».
أما آرسنال الطرف اللندني الآخر، فاكتفى بالتعادل السلبي مع سبورتينغ لشبونة الذي كان كافيا لانتقاله إلى الدور التالي.
ولم تشهد المباراة خطورة كبيرة على المرميين إلا فيما ندر وأكملها الضيوف بعشرة لاعبين اعتبارا من الدقيقة 88، إثر طرد المدافع الفرنسي جيريمي ماتيو لعرقلته المهاجم الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ المنفرد بالمرمى على مشارف المنطقة.
وشهدت المباراة إصابة بالغة في الساق لمهاجم آرسنال ومنتخب إنجلترا داني ويلبيك الذي خرج على حمالة في الدقيقة 25 ونقل على الفور للمستشفى. وكشف الإسباني أوناي إيمري المدير الفني لآرسنال الإنجليزي أن ويلبيك تعرض لإصابة خطيرة في الكاحل. وقال إيمري: «حاليا نحن في انتظار نتائج الفحوصات الدقيقة، لكن نعتقد أنها إصابة خطيرة».
وأضاف: «كل إصابة تختلف عن الأخرى. ربما يكون كسر في الكاحل، وفي هذه الحالة، ستكون إصابة من نوع مختلف... إنها إصابة مؤلمة له ولنا ولكل من يحبونه كشخص».
في المقابل، ودع مرسيليا الذي خسر نهائي يوروبا ليغ الموسم الماضي أمام أتلتيكو مدريد بثلاثية نظيفة المسابقة مبكرا، بخسارة جديدة أمام لاتسيو الإيطالي 1 - 2 على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية ضمن منافسات المجموعة الثامنة، ليحسم الفريق الإيطالي بطاقة التأهل. ولم يحصد مرسيليا الذي يعاني أيضا في الدوري المحلي سوى نقطة في أربع مباريات على الصعيد القاري هذا الموسم. وافتتح ماركو بارولو التسجيل للاتسيو في نهاية الشوط الأول، ثم أضاف الأرجنتيني يواكيم كوريا الثاني في الدقيقة 55، قبل أن يرد عليه فلوريان توفان بعدها بخمس دقائق. وحاول مرسيليا انتزاع التعادل والاحتفاظ بأمل بصيص لبلوغ الدور التالي لكن جميع محاولاته باءت بالفشل.
وفي المجموعة ذاتها، حسم أيضا أينتراخت فرانكفورت الألماني أمره بعودته منتصرا من ملعب أبولون القبرصي 3 - 2.
تقدم الفريق الألماني بثلاثية نظيفة حملت تواقيع لوكا يوفتش في الدقيقة (17) وسيباستيان هالر (55) وميجات غاسينوفيتش (58)، ورد أبولون بهدفين بواسطة إميليو خوسيه زيلايا في الدقيقتين (71 و90 من ركلة جزاء)، علما بأن فرانكفورت أكمل المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد لاعبه مارك ستندرا في الدقيقة 81.
وعاد ميلان الإيطالي بتعادل ثمين من أرض بيتيس الإسباني 1 – 1، تقدم أصحاب الأرض بواسطة الأرجنتيني جيوفاني لو سلسو في الدقيقة 12، وأدرك مهاجم ميلان الإسباني سوسو التعادل في الدقيقة 62.
ويتصدر بيتيس ترتيب المجموعة السادسة برصيد 8 نقاط متقدما على ميلان وأولمبياكوس اليوناني بفارق نقطة واحدة، علما بأن الأخير الحق خسارة قاسية بدودولانج اللوكسمبورغي 5 - 1.
وفي المجموعة الأولى تأهل ليفركوزن الألماني وزيوريخ السويسري رغم فوز الأول على الثاني 1 - صفر، وذلك لأن تعادل طرفي المباراة الثانية لم ينفع لودوغوريتس وأيك لارناكا.
وفي المجموعة الرابعة تغلب دينامو زغرب 3 - 1 على سبارتاك ترنافا ليتأهل مبكرا، بينما ودع أندرلخت، بطل كأس الاتحاد الأوروبي في 1983، بهزيمته 2 - صفر أمام فناربغشه.
وفي المجموعة العاشرة تأخر أشبيلية الإسباني، وهو أنجح فريق في تاريخ البطولة بخمسة ألقاب، بعشرة لاعبين أمام مستضيفه بلدية أكهيسار سبور لكنه خرج منتصرا 3 - 2 لينهي آمال الفريق التركي في التأهل. وفي المجموعة السابعة شهدت روسيا مهرجان أهداف، إذ حول سبارتاك موسكو تأخره 3 - 2 أمام رينجرز الاسكوتلندي إلى فوز 4 - 3 ليتساوى الفريقين برصيد خمس نقاط.
المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة