لافروف يدعم موقف جزر القمر في مواجهة فرنسا

لافروف يدعم موقف جزر القمر في مواجهة فرنسا

الجمعة - 1 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 09 نوفمبر 2018 مـ
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (إ. ب. أ)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فرنسا اليوم (الجمعة) بـ"الاحتفاظ بالسيطرة غير الشرعية" على مايوت، إحدى الجزر الأربع في أرخبيل جزر القمر.
وقال لافروف في مؤتمر صحافي مشترك عقده في موسكو مع وزير خارجية جزر القمر محمد الأمين صيف: "على رغم عدد كبير من القرارات التي تبنتها الجمعية العمومية للأمم المتحدة حول هذه المسألة، تواصل فرنسا الاحتفاظ بمايوت بطريقة غير شرعية".
وفي تلميح الى البلدان الغربية، اضاف وزير الخارجية الروسي، ان "البلدان التي نظمت انفصال كوسوفو عن صربيا، ومايوت عن جزر القمر، والتي حاولت مرارا تغيير الأنظمة في البلدان التي كانت تعتبر فيها هذا الأمر ضروريا، تقدم لنا أمثلة صارخة على سياسة الكيل بمكيالين".
واعلن أرخبيل جزر القمر في المحيط الهندي، والمؤلف من اربع جزر هي القمر الكبرى وأنجوان وموهيلي ومايوت، استقلاله عن باريس في 1975، لكن مايوت قررت ان تبقى في اطار السيادة الفرنسية. ومنذ ذلك الحين، تطالب موروني بسيادتها على هذه المنطقة التي صارت دائرة فرنسية على رغم رفض حكومة جزر القمر ذلك وصدور عدد كبير من قرارات الأمم المتحدة في هذا الشأن.
وأشاد لافروف من جهة أخرى بقرار جزر القمر التراجع عن الاعتراف باستقلال كوسوفو. وقال: "نشيد بالتأكيد بهذا المسعى الذي قامت به جزر القمر". واعتبر أن "من الواضح ان جهود الاتحاد الأوروبي (مصالحة بلغراد وبريشتينا) قد أخفقت"، موضحا ان محاولة كوسوفو تأسيس جيشها الخاص تشكل "انتهاكا فاضحا لقرار مجلس الامن 1244".
Comoros اخبار العالم العربي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة