الشعباني: قادرون على العودة في رادس اليوم

الشعباني: قادرون على العودة في رادس اليوم

كارتيرون أكد «حسابات فنية خاصة» للمواجهة
الجمعة - 1 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 09 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14591]
كارتيرون («الشرق الأوسط») - معين الشعباني (أ.ف.ب)
تونس: «الشرق الأوسط»
قال الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري إن الفريق يستعد بشكل قوي لمباراة الترجي التونسي المقررة إقامتها اليوم الجمعة في إياب الدور النهائي ببطولة دوري أبطال أفريقيا.
وأكد كارتيرون أن الجهاز الفني حرص في الفترة الأخيرة على التحدث مع لاعبيه على ضرورة تقديم عرض قوي خلال اللقاء من أجل حصد اللقب والتأهل لبطولة كاس العالم للأندية التي تقام في الإمارات بطلع العام المقبل.
وأشار إلى أن المواجهة لها حسابات فنية خاصة لأن مباراة الذهاب انتهت بفوز الأهلي 3 - 1 ويتوقع أن يهاجم الترجي بضراوة من أجل تعديل النتيجة، وأكد أن لاعبي الفريق جاهزون للقاء بشكل تام، من أجل تقديم عرض قوي وتحقيق الفوز والعودة من تونس بكأس البطولة التي تمثل أهمية كبيرة للجميع داخل وخارج النادي.
وتحدث كارتيرون عن الغيابات التي يعاني منها الفريق، مؤكدا أن أحمد فتحي تعرض للإصابة في لقاء الذهاب ولكن الأهلي يملك البدائل الجاهزة دائما، خاصة في ظل وجود محمد هاني الذي يؤدي بكل قوة ويعد من أحد العناصر التي تمثل مستقبل النادي.
كما رفض المدير الفني للأهلي التوقف كثيرا عند غياب المغربي وليد أزارو للإيقاف من قبل الاتحاد الأفريقي، مؤكدا أن لديه دائما الحلول الفنية لتحقيق الهدف المطلوب والتتويج باللقب.
وأشار المدرب الفرنسي إلى أن الجهاز الفني حرص خلال الساعات الماضية على إعداد الفريق من الناحية النفسية وتحفيز جميع اللاعبين، خاصة المجموعة التي تخوض مباراة النهائي لأول مرة، وكان الحديث واضحاً ويشدد على ضرورة التركيز والأداء بشكل قوي لتحقيق أفضل نتيجة والعودة من تونس بالكأس.
وحرص كارتيرون، في ختام حديثه، على توجيه الشكر للجماهير التي قررت الوجود في ملعب رادس لحضور المباراة وتشجيع الفريق، واصفاً سلوكهم بالاستثنائي.
في المقابل، قال مدرب الترجي معين الشعباني في تصريحات لقناة «إم بي سي مصر» إن «مباراة العودة ستكون في رادس، سيكون الجمهور (حاضرا) مع دافع قوي».
إلا أن المباراة ضد الفريق الأنغولي في نصف النهائي شهدت سلسلة من أحداث الشغب بين المشجعين وعناصر الأمن، ما أدى إلى إصابة 51 شخصا وتوقيف 12. بحسب ما أفادت وزارة الداخلية التونسية.
ووصف مدرب الفريق الأنغولي، الصربي زوران مانويلوفيتش، الوضع في إياب الدور نصف النهائي، بأنه كان أقرب إلى «فيلم رعب».
واعتبرت صحيفة «لا برس» التونسية الناطقة بالفرنسية، أن الترجي بقيادة مدربه المؤقت الشعباني الذي خلف الشهر الماضي المدرب خالد بن يحيى المقال، مدعو في مباراة اليوم إلى تحقيق «ريمونتادا (عودة) القرن».
ورأى الصحافي وليد النالوتي أن «أفضل رد من معين الشعباني ولاعبيه ردا على المهزلة التحكيمية هو الفوز في الوقت الأصلي الجمعة... هذا الأمر ليس مستحيلا».
وكان الشعباني الذي وجه انتقادات لاذعة للتحكيم بعد مباراة الذهاب في مصر، قد اعتبر أن لاعبيه قادرون على العودة في مباراة اليوم.
وقال «لا يزال ثمة أمل. مفتاح أساسي (في المباراة) هو بقاء اللاعبين مركزين على كرة القدم، مع كل ما يجري من حولنا».
إلى ذلك، تأكد بصفة رسمية غياب اللاعبين شمس الدين الذوادي وفرانك كوم عن فريق الترجي التونسي، في مباراته المرتقبة مع ضيفه الأهلي المصري في إياب نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا اليوم الجمعة بسبب الإيقاف.
وكان اللاعبان تحصلا على إنذارين في مباراة الذهاب بملعب برج العرب، لكن إدارة فريق الترجي اعترضت على قرار الحكم وتقدمت بطلب لرفع العقوبات الإدارية.
وصرح رئيس الاتحاد التونسي وديع الجريء للصحافيين عقب اجتماع للجنة المسابقات بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) في تونس، بأنه تم تأكيد العقوبة وبالتالي سيغيب اللاعبان عن المباراة.
وقال الجريء: «موقف كاف كان منطقيا ومن حقه الاحتفاظ بالعقوبة».
ويسعى الترجي إلى تجهيز المدافع أيمن بن محمد الذي غاب عن مباراة الذهاب في برج العرب، بالإضافة إلى المهاجم هيثم الجويني الذي يعاني من إصابة.
وشهدت عمليات بيع تذاكر مباراة الإياب للدور النهائي ببطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم المقرر اليوم الجمعة بملعب رادس، إقبالا منقطع النظير منذ طرحها للبيع صباح أمس الخميس.
واحتشدت جماهير غفيرة في صفوف طويلة أمام شبابيك ملعب المنزه التي خصصت لبيع تذاكر المباراة وسط تواجد أمني مكثف.
وبدأت عملية البيع منذ الصباح، وبحسب تقارير إعلامية طرحت في الصباح نحو 10 آلاف تذكرة نفدت خلال ساعة ونصف وتوقفت بعدها عملية البيع انتظارا لدفعات جديدة من التذاكر.
وأبدت بعض الجماهير استياءها من حالة الاكتظاظ الشديدة أمام ملعب المنزه وعدم تخصيص نقاط أخرى للبيع.
وتأخر طرح التذاكر للجماهير انتظارا لقرار الاتحاد الأفريقي بشأن رفع الحظر عن المدرجات الجانبية لملعب رادس والذي أعلن عنه مساء الأربعاء.
وقالت اللجنة الأفريقية المنظمة للمباراة إن المباراة ينظمها الترجي، ما يعني السماح بدخول العدد الأقصى الذي ستقرره السلطات الأمنية في تونس مع اعتبار المدرجات الخاصة بجماهير الأهلي.
وقدر مصدر أمني حضور أكثر من 50 ألف مشجع من أنصار الترجي في الملعب بجانب حضور 1500 مشجع من أنصار الأهلي المصري.
تونس كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة