مهرجان «بيروت ترنم» في نسخته الـ11... خلطات موسيقية شرقية وغربية

مهرجان «بيروت ترنم» في نسخته الـ11... خلطات موسيقية شرقية وغربية

يتضمن البرنامج عزفاً على الكمان والهارب وتحية لناديا تويني
الثلاثاء - 27 صفر 1440 هـ - 06 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14588]
الرباعي الموسيقي «كواتور إيبين» يشارك في مهرجان «بيروت ترنم» للمرة الأولى
بيروت: فيفيان حداد
حوارات موسيقية مصحوبة بعزف على آلات البيانو والهارب والكمان تلوّنها رقصات فلامنكو وتنانير الدراويش وغيرها، يتضمنها مهرجان «بيروت ترنم» في نسخته الـ11 لهذا العام. وستتيح هذه التظاهرة الفنية أمام محبي الموسيقى على أنواعها وهواة العزف على آلات شرقية وغربية، خوض تجربة موسيقية لا تشبه غيرها كونها تنطوي على مشاركة عازفين عالميين بينهم من تستضيفهم بيروت للمرة الأولى. ويعدّ هذا الحدث الذي بات يشكّل موعداً سنوياً ينتظره أهالي بيروت لما يحمل من برنامج غني ومنوع، بمثابة محطة موسيقية استثنائية تلوّن أجواء العاصمة اللبنانية طيلة شهر ديسمبر (كانون الأول).
يُفتتح المهرجان في 1 ديسمبر، بحفلة استذكارية للموسيقي العالمي شارل غونو صاحب مقطوعة «آفي ماريا» الشهيرة. وبالتعاون مع المعهد الوطني العالي للموسيقى والمركزين الثّقافي الفرنسي والإيطالي والأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية، تنشد جوقتا جامعة القديس يوسف وعدد من المنشدين المنفردين التابعين لـ«دار باريس للأوبرا» مقطوعات موسيقية للفنان الفرنسي، وذلك بمناسبة مرور 125 سنة على رحيله. كما يحلّ برتران شامايو الحائز ثلاث مرات على الجائزة الشهيرة «فيكتوار دو لا موزيك» ليقدم مجموعة من معزوفاته على البيانو برفقة الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية بقيادة المايسترو العالمي بيار بلوز.
وللمرة الأولى سيقدّم الرباعي الوتري حفلته في بيروت المشهور بعزف الموسيقى الكلاسيكية والمعاصرة والجاز. الجدير ذكره أنّ هذا الفريق نال تحية مميزة من الصّحافة العالمية، إذ كُرّم من قِبل «بي بي سي للموسيقى» تقديراً على أعماله المميزة. ومن المساحات الموسيقية الشرقية التي يشهدها المهرجان عزف ورقص صوفي مع فرقة «الدراويش» وأحمد حولي.
ويخصّص المهرجان مساحة جديدة لعازف الهارب الشّهير كزافييه دي ميستيرز الذي شارك في نسخ سابقة من المهرجان نفسه. ويجدّد إطلالته هذا العام مصحوباً بلوحات راقصة من نوع الفلامنكو تقدمها العالمية لوسيرو تينا التي ستعزف على آلة الـ«كاستانييت» ضمن برنامج موسيقي إسباني بامتياز.
ومن العازفين الذين يستضيفهم «بيروت ترنم» لأول مرة، عازف التشيللو الشهير هنري دي ماركيت، يرافقه على البيانو ألكسي فولودان.
ومن إيطاليا سيستمتع جمهور المهرجان بعزف على الكمان مع فرانشيسكا ديغو، وعازف الـ«هورن» مارتن أوين من أوركسترا سكالا دي ميلانو. وينظم هذه الأمسية المركز الثقافي الإيطالي في لبنان. ومن عالم الأوبرا وبالتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي سيشارك في هذا الحدث الفريق الغنائي الفرنسي «أكاديمية أيكس أون بروفانس». ومن الأمسيات التي ينتظرها اللبنانيون هذا العام في «بيروت ترنم» تحية تكريمية للشاعرة الراحلة ناديا تويني، إذ ستُلقى مقاطع من قصائدها الشّعرية يرافقها غناء صوت السوبرانو ماري ضاهر، وعزف على التشيللو والكلارينيت لمجموعة من الموسيقيين اللبنانيين وبينهم وسيم سوبره على البيانو. كما يستضيف المهرجان جوقات غنائية جامعية وغيرها وبينها «جوقة مدرسة الجمهور» و«غارغاتش» و«سيدة اللويزة».
أمّا حفل الختام في 23 ديسمبر المقبل، فسيحمل أهم مقطوعات شوبان بأنامل عازف البيانو الكوري سيانغ جين شو الحائز في عام 2015 على جائزة الموسيقى الكلاسيكية في كوريا الجنوبية ضمن مسابقة للبولندي العالمي ألفريد شوبان أحد أهم مؤلفي الموسيقى في الفترة الرومانسية.
لبنان موسيقى مهرجان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة