«طالبان» تعلن إسقاط مروحية تقلّ مسؤولين بارزين

«طالبان» تعلن إسقاط مروحية تقلّ مسؤولين بارزين

الخميس - 21 صفر 1440 هـ - 01 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14583]
إسلام آباد: جمال إسماعيل
ضمن سلسلة عمليات لاستهداف مسؤولين مدنيين وعسكريين في أفغانستان، أعلنت حركة «طالبان» إسقاطها مروحية للجيش الأفغاني، في منطقة انار دارا في ولاية فراه غرب البلاد. وأكد القادة العسكريون الأفغان، سقوط المروحية ومقتل من كانوا على متنها، ومنهم رئيس مجلس الولاية، وعدد أعضاء مجلس الولاية، وقادة عسكريون، وأحد أعضاء البرلمان الأفغاني.

وتزامن سقوط المروحية مع هجوم انتحاري على حافلة خاصة بسجن بولي تشرخي المركزي شرق العاصمة كابل، كانت تقلّ عدداً من موظفي السجن. وأشارت بيانات رسمية أفغانية إلى أن انتحارياً استهدف الحافلة، وأن أربعة على الأقل لقوا مصرعهم في التفجير الانتحاري، كما أصيب خمسة آخرون. لكن مصادر حكومية أخرى قالت، إن عدد القتلى يزيد على عشرة أشخاص.

وكانت «طالبان» أعلنت مقتل 14 شخصاً على يد القوات الحكومية، وكذلك أسر ثمانية آخرين، وتدمير 40 محلاً تجارياً في قريتين في ولاية بكتيكا جنوب شرقي أفغانستان، بعد اتهام سكان محليين بالتعاون مع مسلحي الحركة في المنطقة. كما اتهمت «طالبان» القوات الحكومية بالإغارة على مدرسة دينية في منطقة وغيز في ولاية غزني التي تشهد اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحي الحركة.

وفي هجوم آخر لمقاتليها، أعلنت الحركة مقتل أحد قادة القوات الحكومية ويدعى أختر محمد مع اثنين من حراسه في مدينة فراه مركز ولاية فراه غرب أفغانستان. واتهمت الحركة القوات الحكومية بمهاجمة عدد من المنازل في مديرية مايواند في ولاية قندهار (جنوب)، حيث ذكر بيان للحركة أن القوات الحكومية قتلت ستة من القرويين، ودمرت سيارتين وعدداً من الدراجات النارية للمواطنين.

في المقابل، أعلنت الحكومة الأفغانية مقتل تسعة من مقاتلي «طالبان» بغارات جوية أميركية في ولاية ننجرهار شرق أفغانستان. وأشار بيان صادر عن فيلق سيلاب «الفيضان» شرق أفغانستان، أن الغارات الجوية استهدفت مواقع للحركة في مديرية خوكياني في ولاية ننجرهار. وذكر بيان الجيش الأفغاني، أن تسعة من مقاتلي «طالبان» قُتلوا، وأن القوات الحكومية تمكنت من الاستيلاء على عدد من قطع الأسلحة الرشاشة والذخيرة كانت بحوزة مقاتلي الحركة في المنطقة.



وأشار بيان آخر لوزارة الدفاع الأفغانية إلى صد القوات الحكومية خمس هجمات شنتها قوات «طالبان» في ولاية غزني جنوب شرقي أفغانستان. وبحسب بيان بثته وكالة «خاما بريس» الأفغانية، فإن هجمات «طالبان» استهدفت عدداً من المواقع الحكومية بما فيها هجوم شنه مقاتلو الحركة على مدينة غزني مركز الولاية. وقال الناطق باسم القوات الحكومية في غزني، الملازم أحمد خان سيرت، إن قوات الحركة شنت خمس هجمات منسقة على مناطق قره باغ وده يك وماليستان ومدينة غزني، ووجهت بمقاومة عنيفة من القوات الحكومية، وأن سبعة وثلاثين من مقاتلي «طالبان» لقوا مصرعهم في هذه المعارك جراء الغارات الجوية التي شنت عليهم لوقف هجماتهم. وأضاف الناطق باسم القوات الحكومية في غزني، أن القوات الحكومية تمكنت من أسر ستة من مقاتلي «طالبان».

وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية اعتقال 206 أشخاص في العاصمة كابل خلال الأسابيع الأربعة الماضية بتهم تتعلق بجرائم جنائية في العاصمة الأفغانية. وقال قائد الشرطة الأفغانية في العاصمة كابل الجنرال سيد محمد روشندي، إنه تم اعتقال 206 أشخاص في عمليات متعددة في مناطق مختلفة من العاصمة الأفغانية، وإن التهم الموجهة لهم تتركز على السرقة والسطو، وحيازة أسلحة بصورة غير قانونية، وتهريب وبيع المخدرات، والقيام بجرائم لا أخلاقية، وإن قوات الشرطة تمكنت من إبطال مفعول 18 لغماً أرضياً ومصادرة صواريخ في المدة الزمنية نفسها. وبحسب بيان قائد الشرطة الأفغانية في كابل، فإن الصواريخ والألغام تم العثور عليها في عمليات منفصلة عن عملية اعتقال المتهمين بجرائم جنائية في كابل.
أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة