إعلان تشكيلة الحكومة الموريتانية الجديدة

إعلان تشكيلة الحكومة الموريتانية الجديدة

تتألف من 23 وزيراً أغلبهم من الفريق الحكومي المستقيل
الأربعاء - 20 صفر 1440 هـ - 31 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14582]
نواكشوط: «الشرق الأوسط»
أعلنت الرئاسة الموريتانية، أمس، صدور مرسوم بتشكيل حكومة جديدة تتألف من 23 وزيراً، أغلبهم من الحكومة المستقيلة.

ويرأس الحكومة الجديدة محمد سالم ولد البشير، وهو مهندس طاقة عمل وزيراً سابقاً للنفط والطاقة، ومديراً عاماً لشركة الصناعة والمناجم، أكبر شركات موريتانيا.

وأهم ما ميز الحكومة الجديدة دخول قائد أركان الجيوش في موريتانيا الفريق أول محمد ولد الشيخ محمد أحمد وزيراً للدفاع، مع وزيرين آخرين هما سيد محمد ولد محم، رئيس حزب «الاتحاد من أجل الجمهورية» الحاكم وزيراً للثقافة والصناعة التقليدية، ناطقاً رسمياً باسم الحكومة، والسيدة جينبا بال وزيرة للشباب والرياضة.

وغادر الحكومة وزيرة الثروة الحيوانية، التي تم دمج وزارتها مع وزارة الزراعة، ووزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ، ووزير التجهيز والنقل، ووزيرة الوظيفة العمومية والعمل، التي تتلقى العلاج في الخارج.وحافظ أغلب الوزراء في الحكومة الجديدة على مناصبهم في الحكومة السابقة، التي استقالت أول من أمس، بينما ضمت سبع نساء، مقابل تسع في الحكومة السابقة.

يأتي هذا التعديل الوزاري بعد الانتخابات التشريعية والبلدية والجهوية، التي شهدتها البلاد في سبتمبر (أيلول) الماضي.وتتكون تشكيلة الحكومة الجديدة من جا مختار ملل وزيراً للعدل، وإسماعيل ولد الشيخ أحمد وزيراً للشؤون الخارجية والتعاون، والفريق محمد ولد محمد أحمد ولد الغزواني وزيراً للدفاع الوطني، وأحمدو ولد عبد الله وزيراً للداخلية واللامركزية، والمختار ولد أجاي وزيراً للاقتصاد والمالية، وأحمد ولد أهل داود وزيراً للشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، ومحمد ولد عبد الفتاح وزيراً للبترول والطاقة والمعادن. بالإضافة إلى سيدنا عالي ولد محمد خونا وزيراً للوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة.

كما انضم إلى الحكومة الجديدة البروفسور كان بوبكر، الذي عين وزيراً للصحة، ويحيى ولد عبد الدايم وزيراً للصيد والاقتصاد البحري، وخديجة امبارك فال وزيرة للتجارة والصناعة والسياحة، والناني ولد أشروقه وزيراً للإسكان والعمران والاستصلاح الترابي. إضافة إلى لمينه بنت القطب ولد أممه وزيرة للتنمية الريفية، وآمال بنت مولود وزيرة للتجهيز والنقل، وأسلمو ولد سيدي المختار ولد لحبيب وزيراً للمياه والصرف الصحي، والناها بنت حمدي ولد مكناس وزيرة للتهذيب الوطني والتكوين المهني، وسيدي ولد سالم وزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الاتصال والإعلام.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة