مشعل بن عبد الله.. رهان الشباب

مشعل بن عبد الله.. رهان الشباب

الاثنين - 19 صفر 1435 هـ - 23 ديسمبر 2013 مـ
الأمير مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز
* حفلت مسيرة الأمير مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز بكثير من التجارب العملية المهمة التي صقلها بالدراسات الجامعية وفوق الجامعية، حيث حصل على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الملك سعود، كما أنجز دراساته العليا في المملكة المتحدة.

وقبل أن يعين الأمير مشعل، وهو الابن السادس لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، أميرا لمنطقة مكة المكرمة بأربع سنوات، أدار الأمير دفة منطقة نجران، أقصى جنوب البلاد.

وأنجز منذ عام 2009 جملة مشروعات تنموية وأشرف خلالها على تحديات المنطقة الإدارية المتاخمة في الحدود مع اليمن.

وقبل ذلك، تقلد الأمير مشعل الكثير من المناصب، حيث شغل منصب مدير إدارة الحاسب الآلي في الحرس الوطني وذلك من 1994 وحتى عام 2002، قبل أن يتقلد منصب وزير مفوض على المرتبة الثالثة عشرة في وزارة الخارجية وذلك في عام 2002.

كما شغل منصب وزير مفوض في وزارة الخارجية على المرتبة الرابعة عشرة وذلك في 2005، وعمل أيضا مستشارا في الديوان الملكي السعودي.

وخلال فترة توليه الكثير من المناصب في الفترة السابقة، نال الكثير من الأوسمة، منها: وسام الاستحقاق الإيطالي بدرجة مسؤول كبير عام 2008، وكذلك وسام تحرير الكويت في عام 1990، ومن ثم وسام «نوط المعركة» في العام نفسه.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة