ترمب مستعدّ لاتفاق تجاري مع الصين... وللتصعيد أيضاً

ترمب مستعدّ لاتفاق تجاري مع الصين... وللتصعيد أيضاً

الثلاثاء - 19 صفر 1440 هـ - 30 أكتوبر 2018 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب في إنديانابوليس السبت الماضي (أ. ب)
اشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
يحمل مشهد الاقتصاد العالمي ملامح متناقضة تجعل التوقعات تتأرجح بين التشاؤم والتفاؤل. وتتصدّر المشهد حالياً الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين التي تتخذ شكل رسوم جمركية متبادلة، مما يُنذر بتداعيات كبيرة تهدّد النموّ العالمي.

وفي هذا السياق، أوردت وكالة "بلومبرغ" أن واشنطن تستعد للإعلان عن فرض رسوم جمركية على كل واردات السلع الصينية المتبقية بحلول أوائل ديسمبر (كانون الأول) إذا لم تثمر المحادثات المقررة الشهر المقبل بين الرئيسين الأميركي دونالد ترمب والصيني شي جين بينغ تهدئة للحرب التجارية.

ونسبت "بلومبرغ" إلى مصادر مطلعة أن الرسوم ستفرض على واردات السلع الصينية التي لم تشملها الرسوم السابقة، والتي قد تقدر قيمتها بـ 257 مليار دولار استنادا إلى أرقام واردات العام الماضي. وأضافت أنه رغم عدم اتخاذ قرارات نهائية حتى الآن، يستعد المسؤولون الأميركيون لهذا السيناريو في حال عدم إحراز أي تقدم خلال الاجتماع المزمع عقده بين ترمب وشي على هامش قمة مجموعة العشرين التي ستُعقد في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس في 30 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

غير أن ترمب نفسه يبدي تفاؤلاً بالتوصل إلى "اتفاق جيد" مع الصين، من غير أن يُغفل التحذير من من أنه مستعد لفرض رسوم على سلع صينية بمليارات الدولارات إذا استحال إبرام اتفاق. وقال لبرنامج " ذي إنغراهام آنغل" عل شبكة "فوكس نيوز" التلفزيونية: "اعتقد أننا سنبرم اتفاقا جيدا مع الصين، ويجب أن يكون جيدا لأنهم استنزفوا بلدنا".

وفرضت الولايات المتحدة حتى الآن رسوما على سلع صينية بقيمة 250 مليار دولار، وردّت الصين بفرض رسوم على سلع أميركية بقيمة 110 مليارات دولار.
أميركا العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة