دبي تتوّج بطل القراءة العربي من بين 10.5 مليون مشارك ينتمون إلى 44 دولة

دبي تتوّج بطل القراءة العربي من بين 10.5 مليون مشارك ينتمون إلى 44 دولة

القرقاوي: المبادرة تعزّز التلاقي الفكري والارتقاء بالتعليم من خلال ترسيخ ثقافة القراءة
الثلاثاء - 19 صفر 1440 هـ - 30 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14581]
دبي: «الشرق الأوسط»
تتوّج دبي اليوم، بطل الدورة الثالثة من تحدي القراءة العربي، من مشاركين من الطّلاب العرب من حول العالم، الذين بلغوا النهائيات من أصل 10 ملايين و500 ألف طالب وطالبة شاركوا من 44 دولة في احتفالية ختامية للمبادرة وهي من ضمن مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.
وقال محمد القرقاوي، الأمين العام لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية ورئيس اللجنة العليا لتحدي القراءة العربي، إنّ التحدي هو تجسيد لرؤية محمد بن راشد آل مكتوم في إعداد جيل من القرّاء ممن يستطيعون تغيير الواقع نحو الأفضل عن طريق المعرفة، معتبراً أنّ «نتائج تحدّي القراءة العربي أثبتت أنّ رهان محمد بن راشد آل مكتوم على الاستثمار المعرفي في الشّباب العربي في محله».
ويشهد الحفل أيضاً تتويج المدرسة المتميزة من مجموع 52 ألف مدرسة شاركت في تحدّي العام الحالي، واختيار المشرف المتميز من المعلمين والمربّين الذي وجّهوا الطّلبة المشاركين في التحدي ودرّبوهم على قراءة وتلخيص الكتب والاستفادة من المعلومات التي تتضمنها.
ويتوج بطل تحدّي القراءة العربي للعام الحالي باللقب من بين 16 متنافساً وصلوا إلى التصفيات النهائية في الحفل الذي تستضيفه دبي لختام المبادرة المعرفية الأكبر من نوعها عربياً، المندرجة تحت مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.
فيما تُتوّج المدرّسة المتميزة لتحدي هذا العام من بين خمس مدارس بلغت المرحلة النهائية من كلٍ من السعودية، والكويت، وفلسطين، والجزائر، والمغرب، كما يجري اختيار المشرف المتميز من المعلمات والمعلمين الذين حرصوا طوال عام كامل على تشجيع طلابهم وتوجيههم ومتابعتهم وتدريبهم على تلخيص الكتب التي أنجزوا قراءتها وتدوين أبرز المعلومات والمعارف التي اكتسبوها.
وارتفع العدد الإجمالي للمشاركين من حول العالم في تحدي القراءة العربي هذا العام إلى 10 ملايين و500 ألف طالب وطالبة، انضموا للمنافسة من 44 دولة في الوطن العربي والعالم، بزيادة فاقت نسبة 25 في المائة عن أعداد العام الماضي، خاصة بعد فتح باب المشاركة رسميّاً للطّلاب العرب المقيمين خارج العالم العربي.
وقد استقبل أوائل تحدّي القراءة العربي في الدّول المشاركة في دبي، قبل يومين من حفل تتويج بطل التحدي، حيث خاضوا اختبارات نهائية قبل اختيار المرشحين الذين سيواجهون لجنة تحكيم خاصة للمرة الأخيرة على خشبة مسرح «أوبرا دبي»، وستصوّت لجنة التحكيم وجمهور الحفل لاختيار بطل تحدّي القراءة العربي للعام 2018، بالاعتماد على أدائه أمام الجمهور.
وبلغت 14 مدرسة التصفيات النّهائية على اللقب، حيث سيُعلن عن المدرسة المتميزة الفائزة بالمليون درهم في حفل تتويج بطل تحدّي القراءة العربي. وكانت نحو 52 ألف مدرسة قد شاركت في التحدي، وخضعت لتقييمات عدّة قبل اختيار ست مدارس متميزة للتّصفيات النّهائية، بالاستناد إلى معايير محدّدة، علماً بأنّ جميع المراحل التي بلغت النّهائيات أظهرت تميّزاً واضحاً في البرامج والأنشطة والمبادرات القرائية والمعرفية التي نظّمتها على مستوى المدرسة والمجتمع المحلي لتشجيع الطّلبة على المشاركة في التحدي. وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد أطلق تحدّي القراءة العربي ضمن مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في دورته الأولى في العام 2015. بغرض تشجيع مليون طالب على قراءة 50 مليون كتاب خلال عام، لكنّ نتائج التحدي فاقت التوقعات مع إقبال أكثر من 3.5 مليون طالب على قراءة 150 مليون كتاب خلال عام.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة