عودة النازحين بند رئيسي خلال لقاءات دوقة لوكسمبورغ في بيروت

عودة النازحين بند رئيسي خلال لقاءات دوقة لوكسمبورغ في بيروت

الثلاثاء - 19 صفر 1440 هـ - 30 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14581]
بري التقى أمس دوقة لوكسمبورغ الكبرى ماريا تيريزا (موقع مجلس النواب)
بيروت: «الشرق الأوسط»
جالت دوقة لوكسمبورغ الكبرى ماريا تيريزا على المسؤولين اللبنانيين أمس، حيث كانت قضية النازحين السوريين بندا رئيسا في لقاءاتها التي شملت رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس البرلمان نبيه بري ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري.
وطلب الرئيس اللبناني ميشال عون من تيريزا دعم بلادها عودة النازحين السوريين الآمنة، مؤكدا العمل على الالتزام بإنجاز الإصلاح الاقتصادي والإداري ومكافحة الفساد ووضع مقررات مؤتمر «سيدر» موضع التنفيذ بعد تشكيل الحكومة.
وبحسب بيان رئاسة الجمهورية، عبرت الدوقة تيريزا عن تقديرها لما قدمه لبنان من مساعدات إنسانية للنازحين وركزت على «أهمية التعاون الاقتصادي بين لبنان ولوكسمبورغ والاهتمام بمشاريع المرأة وخطط التنمية».
وتمنّى عون النجاح للمؤتمر الدولي الذي تستضيفه بلاد الدوقة «لبحث أشكال العنف الجنسي في البيئات الهشة».
وشكرها على موقف بلادها «الداعم لإنشاء دولة فلسطينية، ولمنظمة (الأونروا)، والرافض لتغيير واقع مدينة القدس». وطلب دعم لوكسمبورغ لعودة النازحين الآمنة إلى الأماكن التي نزحوا منها، من دون انتظار التوصل إلى حل سياسي قد يطول، لا سيما وأن القسم الأكبر من سوريا بات يتمتع بالأمن والاستقرار».
وعرض معها الطرح الذي تقدم به أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة لإنشاء «أكاديمية الإنسان للتلاقي والحوار» في لبنان، طالبا دعم بلادها، وهو ما عبّرت عن اهتمامها به. وأشار إلى أنه يعمل على «توطيد الأمن والاستقرار في البلاد، إلى جانب الالتزام بإنجاز الإصلاح الاقتصادي والإداري ومكافحة الفساد، وأكد أنه «مع تشكيل الحكومة العتيدة ستكون هناك ورش عمل متعددة في هذا الإطار، وكذلك من أجل وضع مقررات مؤتمر (سيدر) موضع التنفيذ».
وقال بيان عن مكتب الحريري إن البحث تناول أوضاع النازحين السوريين في لبنان وما تقوم به المؤسسات الدولية، وخصوصا «اليونسيف» لتقديم المساعدات الإنسانية والاجتماعية لهم.
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة