زوجة الرئيس الألماني تزور لاجئين سوريين في لبنان

زوجة الرئيس الألماني تزور لاجئين سوريين في لبنان

الثلاثاء - 19 صفر 1440 هـ - 30 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14581]
برلين: «الشرق الأوسط»
زارت زوجة الرئيس الألماني فرانك - فالتر شتاينماير، إلكه بودنبندر، أمس، عائلات سورية لاجئة في لبنان، بصفتها راعية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).
وقالت بودنبندر: «الجميع يسعون على نحو هائل لتعليم الأطفال والشباب ومنحهم المستقبل»، مضيفة أن الظروف المعيشية للاجئين صعبة، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.
ويعيش اللاجئون السوريون جزئيا في ظروف صعبة للغاية داخل خيام ومراكز إيواء الطوارئ في لبنان.
ويعتبر لبنان، بالنسبة لعدد سكانه، من أكثر الدول استقبالا للاجئين السوريين على مستوى العالم.
وبحسب بيانات «يونيسف»، فإن أكثر من نصف اللاجئين السوريين الذي يقدر عددهم بنحو 5.‏1 مليون سوري في لبنان من الأطفال والقصر دون 18 عاما.
يذكر أن بودنبندر (56 عاما) كانت تعمل قاضية في برلين قبل أن تصبح السيدة الأولى لألمانيا قبل عام ونصف.
وهذه أول زيارة خارجية تقوم بها زوجة الرئيس الألماني بصفتها راعية لليونيسف. ومن الموضوعات التي ستدور حولها الزيارة ثلاثة أيام، التعليم والفرص المستقبلية للمراهقين والشباب في لبنان. وكانت بودنبندر زارت الأردن ولبنان في يناير (كانون الثاني) الماضي برفقة زوجها الرئيس شتاينماير.
وكانت السيدة الأولى السابقة، دانيلا شات، سافرت إلى الأردن وأوكرانيا بصفتها راعية لليونيسف.
المانيا لبنان سوريا اللاجئين السوريين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة