قلق على مصير مالك ليستر سيتي بعد تحطم مروحيته

قلق على مصير مالك ليستر سيتي بعد تحطم مروحيته

تقارير تشير إلى أنه كان على متن الطائرة
الأحد - 17 صفر 1440 هـ - 28 أكتوبر 2018 مـ
ليستر(بريطانيا): «الشرق الأوسط أونلاين»
نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن مصدر مقرب من عائلة فيكاي سريفادهانابرابا مالك ليستر سيتي قوله اليوم الأحد إن الرجل كان على متن طائرة هليكوبتر تحطمت خارج الملعب الخاص بالنادي.

ونقلت وكالة (رويترز) للانباء عن مصدر مقرب من ليستر سيتي قوله: إن فيكاي سريفادهانابرابا مالك النادي كان ضمن خمسة أشخاص على متن طائرة هليكوبتر تحطمت بجوار الملعب الخاص بالفريق يوم السبت.

وأضاف المصدر اليوم الأحد أن ابنة فيكاي كانت ضمن الموجودين في الهليكوبتر إلى جانب طيّارين اثنين وشخص خامس لم يتم معرفة هويته بشكل فوري.

وتابع المصدر أنه لا توجد تفاصيل مؤكدة عن نجاة أي شخص من الحادث.

وتحولت الطائرة إلى كرة من النار بعدما تحطمت في مرأب سيارات النادي أمس السبت بعد مباراة لفريق ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ورفض مسؤولون من النادي وشركة كينج باور إنترناشونال العملاقة للأسواق الحرة، المملوكة لفيكاي، التعليق عما إذا كان مالك ليستر على متن الطائرة عندما خرجت عن السيطرة وتحطمت على بعد أمتار قليلة من أرض الملعب بعد نحو ساعة واحدة من نهاية المباراة.

وقال شهود عيان إن الهليكوبتر تجاوزت الاستاد قبل أن تبدأ في الدوران حول نفسها. وسقطت بعد ذلك على الأرض وتحولت إلى ألسنة لهب.

وقال متحدث باسم ليستر سيتي يوم السبت «نساعد شرطة ليسترشير وخدمات الطوارئ في التعامل مع حادث كبير في استاد كينج باور».

وأبلغ جون بوتشر، الذي كان قريبا من الاستاد وقت الحادث، (بي.بي.سي) بأن ابن شقيقه شاهد الهليكوبتر وهي تخرج عن السيطرة بسبب خلل في المروحة الخلفية.

وقال «في ثوان سقطت مثل الحجر على الأرض... لحسن الحظ دارت حول نفسها لفترة والكل ركض. على حد علمنا لم يصب أحد في المرأب بسوء في هذه المشكلة».

وفي تايلاند، قال مسؤولون في شركة كينج باور إنه لا يمكنهم التعليق على الحادث أو تأكيد أن فيكاي كان على متن الطائرة.

ويحظى فيكاي بشعبية كبيرة لدى الجماهير بعد أن اشترى النادي المغمور في 2010 قبل أن يمضي ليفاجئ عالم كرة القدم ويفوز بلقب الدوري في 2016.

ووفقا لمجلة فوربس يعد فيكاي خامس أغنى شخص في تايلاند وتبلغ ثروته 4.9 مليار دولار.

وقالت شرطة ليسترشير إن فريقا من إدارة تحقيقات حوادث الطيران في وزارة النقل تولى مسؤولية التحقيق في سبب الحادث.

وبعد أن ضخ الملايين في النادي، ساعد فيكاي ليستر على العودة للدوري الممتاز في 2014 قبل أن يفاجئ العالم بالفوز على فرق عملاقة مثل مانشستر يونايتد وليفربول وتشيلسي ليصبح بطلا لإنجلترا.

وأرسل لاعبون بارزون في النادي، ومن بينهم ثنائي منتخب إنجلترا جيمي فاردي وهاري ماجواير، رسائل دعم على «تويتر» كما أبدت أندية منافسة ومنها مانشستر سيتي قلقها.

وذكرت (بي.بي.سي) أن رايان براون، وهو مصور حر، كان يغطي المباراة وشاهد الطائرة وهي تتجاوز الاستاد قبل تحطمها.

وقال براون «ما حدث هو أن المحرك توقف والتفت لأنظر إليها. كانت الطائرة تصدر أصواتا عالية. ساد الصمت قبل أن تبدأ مروحة الطائرة في الدوران ثم وقع انفجار كبير».

وكان ليستر تعادل 1 - 1 على أرضه في الدوري مع وست هام يونايتد سابق أمس السبت.

وأسس رجل الأعمال العصامي فيكاي شركة كينج باور التايلاندية العملاقة للأسواق الحرة في 1989.

وتلقت أعمال الأسواق الحرة دفعة قوية في 2006 عندما احتكر فيكاي المطار إبان حكومة رئيس الوزراء في ذلك الوقت تاكسين شيناواترا، وواصلت الشركة ازدهارها حتى بعد الإطاحة بتاكسين في انقلاب في ذلك العام.

وتشمل إمبراطورية عائلة فيكاي نادي أود - هيفرلي لويفن البلجيكي لكرة القدم.
المملكة المتحدة رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة