تخصيص ملياري ريال يمني للمهرة لمواجهة تداعيات العاصفة «لبان»

تخصيص ملياري ريال يمني للمهرة لمواجهة تداعيات العاصفة «لبان»

الأحد - 17 صفر 1440 هـ - 28 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14579]
المهرة: «الشرق الأوسط»
أعلن رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور معين عبد الملك عن تخصيص الحكومة مبلغ ملياري ريال يمني (نحو 3.41 مليون دولار) بصورة عاجلة للسلطة المحلية بمحافظة المهرة، بتوجيه من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لمواجهة تداعيات العاصفة المدارية «لبان» التي ضربت المحافظة حديثاً، وتسببت في أضرار كبيرة في البنية التحتية بالمحافظة.

وشهد ديوان عام محافظة المهرة، أمس، مؤتمراً صحافياً لعبد الملك، بحضور المحافظ راجح باكريت. وأكد رئيس الوزراء أن المبلغ «سيخصص بشكل أساسي لإعادة الخدمات العامة المتضررة من الإعصار، كصيانة وإصلاح شبكات الطرق والكهرباء والمياه والاتصالات والمستشفيات وغيرها، وأن الحكومة تعمل الآن على إعادة الخدمات الأساسية».

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) عن عبد الملك قوله: «من الصعب الحديث عن حجم الأضرار في الوقت الحالي، بالنظر إلى حجم الكارثة، والانهيار شبه الكامل للبنية التحتية، وصعوبة الوصول إلى جميع المناطق المتضررة»، مؤكداً أن مجلس الوزراء في اجتماعه المقبل بالعاصمة المؤقتة عدن سيقر إنشاء وحدة تنفيذية لا مركزية في المهرة لإعادة الإعمار.

وأشار عبد الملك إلى أن أعمال حصر الأضرار الناجمة عن «لبان» جارية بالتنسيق مع المكاتب التنفيذية، لافتاً إلى أن هناك آلاف المنازل تهدمت، ونحو 90 في المائة من الخدمات العامة خارج الخدمة، وكثيراً من مصادر الدخل تعطلت في مجال الصيد السمكي والعمل الزراعي بسبب السيول والأمطار.

وأكد أن الحكومة ستعمل بطريقة غير اعتيادية ومن الميدان سعياً للتعافي من آثار الكارثة وتبعاتها، وستسخر كل إمكانياتها لمتابعة الأعمال والمعالجات، وإقرار ميزانية طارئة، وخطط منهجية واضحة، تلبي الاحتياجات وإعمار ما دمره الإعصار، مشيراً إلى أن الحكومة ستقوم بزيارات دورية لتتبع ما أُنجز على الأرض بعيداً عن الروتين المعتاد.

وأشاد رئيس الوزراء اليمني بالجهود الكبيرة التي بذلتها السلطة المحلية في عملية الإنقاذ والإيواء والإغاثة، مثمناً الدور الكبير الذي تقوم به قوات التحالف، بقيادة المملكة العربية السعودية، في الجانب الإغاثي والإنساني والإيوائي، عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وتسيير جسر جوي لإيصال المساعدات إلى المتضررين في مختلف المناطق المنكوبة من الإعصار.

كان عبد الملك قد عقد، أمس، اجتماعاً لوكلاء المحافظة والهيئة الإدارية ومديري عموم المديريات والمكاتب التنفيذية بالمحافظة، بحضور محافظ المحافظة ووزراء الإدارة المحلية والكهرباء والطاقة والمياه والبيئة والاتصالات وتقنية المعلومات، وأعضاء الوفد الحكومي، استعرض من خلاله الهدف من الزيارة، وطبيعة الإجراءات والمعالجات التي تعمل عليها الحكومة لتجاوز كارثة الإعصار، وتقديم التعويضات للمتضررين.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة