تبرّع لـ «أستون مارتن» بـ 26 مليون دولار لمواصلة إنتاج طراز «فانكويش»

تبرّع لـ «أستون مارتن» بـ 26 مليون دولار لمواصلة إنتاج طراز «فانكويش»

الجمعة - 15 صفر 1440 هـ - 26 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14577]
السيارة فانكويش
لندن: «الشرق الأوسط»
يشعر معظم عشاق السيارات الرياضية الفارهة التي تنتجها شركة «أستون مارتن» بالحزن بسبب قرار عدم استمرار إنتاج السيارة «دي بي إس سوبر ليجيرا» المعروفة باسم «فانكويش»، بغض النظر عن كفاءة وقوة الطراز الذي سيحل محل هذا الطراز بحسب موقع «موتور تريند» المتخصص في موضوعات السيارات. ولكن أحد عشاق هذه السيارة قرر شراء تصميم وخط إنتاج هذه السيارة بالكامل من شركة «أستون مارتن».
وذكر موقع «أوتوموتيف نيوز» المتخصص في موضوعات السيارة أن أحد الأشخاص اشترى في يونيو (حزيران) الماضي خط إنتاج السيارة وتصميمها مقابل 20 مليون جنيه إسترليني (26 مليون دولار)، وهي الصفقة التي لم تعلن عنها شركة «أستون مارتن» حتى الآن. وقد تم الكشف عن هذه الصفقة عندما نشرت الشركة البريطانية العريقة وثائق طرح أسهمها للاكتتاب العام الأولي في 321 صفحة منذ شهر تقريبا. وتتضمن الصفقة أيضا تقديم «أستون مارتن كونسالتنغ» المساعدة والخدمات الاستشارية للمشتري لمدة سنة ونصف السنة، حسب وكالة الأنباء الألمانية.
وذكر موقع «موتور تريند» أنه أصبح معروفا الآن أن شخصا ما اشترى القدرة على إنتاج السيارة «فانكويش» وأصبح معروفا أن «أستون مارتن» تريد مساعدة المشتري الجديد في نشاطه لمدة سنة ونصف السنة لكن لا توجد أي معلومات عن هوية المشتري حتى الآن. ويمكن أن يكون المشتري شركة سيارات صينية تتطلع إلى إنتاج سيارة رياضية فارهة فائقة القوة، أو قد تكون شركة مثل جيلي الصينية تريد زيادة عدد الطرز والعلامات التجارية التي تنتجها في عالم السيارات. ولكن موقع «أوتوموتيف نيوز» يعتقد أن المشتري يمكن أن يكون إحدى ورشات تحديث السيارات في أوروبا مثل «مانسوري» أو «أيرز» والتي تريد أن تبدأ إنتاج سيارات خاصة بها.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة