تطبيق على الهواتف لمرضى الوسواس

تطبيق على الهواتف لمرضى الوسواس

الخميس - 14 صفر 1440 هـ - 25 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14576]
القاهرة: حازم بدر
يسعى باحثون من جامعة كامبردج البريطانية في المستقبل القريب لطرح تطبيق على الهواتف المحمولة لمساعدة مرضى أحد أكثر أنواع الوسواس القهري شيوعاً، وهو الغسيل المفرط للأيدي.
ووجد الباحثون من خلال الدراسة التي نشرتها أول من أمس، دورية «نيتشر»، أن مشاهدة الشخص لنفسه وهو يغسل يده عبر فيديوهات مدتها 30 ثانية تم وضعها على هاتفه المحمول يساعد في السيطرة على إحساسه بالرغبة في غسل الأيدي عند تعرضه لموقف يستوجب ذلك.
وينشأ الوسواس القهري في الأساس من فكرة تسيطر على الشخص وتضغط عليه لتدفعه نحو الإتيان بفعل قهري، وهو ما أمكن تقليله بمشاهده الشخص لنفسه وهو يغسل يديه، عندما يتعرض لموقف يدفعه للإتيان بهذا السلوك، حيث يعطيه هذا التصرف إيحاء بأنه قام بغسل يده بالفعل.
وشارك في الدراسة مجموعة من الأصحاء تعرضوا لمواقف تستوجب بالفعل غسل الأيدي، وهي لمس شيء يبدو وكأنه غير نظيف، ثم طلب منهم الاستعاضة في كل مرة عن سلوك غسل الأيدي، بمشاهدة الفيديو، فوجد الباحثون أن الفيديو كان بديلا عن الفعل بنسبة 22 في المائة.
واستفاد الباحثون من نتائج هذه الدراسة في تطوير تطبيق لمرضى الوسواس القهري يتضمن وضع فيديوهات وهم يغسلون أيديهم على هواتفهم المحمولة، لتكون بديلا عن غسيل الأيدي المفرط، ويراقب التطبيق عدد المرات التي اضطروا فيها إلى فتح الفيديو، ليستفيد الطبيب من هذه المعلومات، وصولا إلى أن يقوم مستقبلا بتحديد عدد 4 مرات فقط لفتح الفيديو.
وشدد الباحثون على أن التطبيق لا يزال في مرحلة التجريب، ويحتاجون لمزيد من البحث قبل طرحه تجاريا ليستفيد منه مرضى الوسواس القهري. ومن جانبه، يقول دكتور أحمد عبد الله، أستاذ الطب النفسي بجامعة الزقازيق، أن «الفكرة مستمدة من نظريات نفسية تستخدم الإيحاء لإشباع الحاجات».
ويضيف في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»: «هي أشبه بمن لا يقدر على ممارسة كرة القدم، لكنه يحرص على ممارستها من خلال ألعاب الفيديو جيم، فهذا يعطيه إيحاء وكأنه مارس كرة القدم».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة