المستثمر الأجنبي يقفز بسيولة الأسهم السعودية 125 في المائة خلال يوم

المستثمر الأجنبي يقفز بسيولة الأسهم السعودية 125 في المائة خلال يوم

فشلت في كسر أعلى قيمة محققة خلال العام الحالي
الأربعاء - 25 شهر رمضان 1435 هـ - 23 يوليو 2014 مـ
الرياض: محمد الحميدي
فشلت السوق المالية السعودية اليوم (الثلاثاء) من تخطي أعلى سيولة مسجلة خلال العام الحالي، على الرغم من قرار مجلس الوزراء المتضمن السماح بالاستثمار الأجنبي في السوق المالية السعودية، المعلن مساء أمس (الاثنين).
وسجلت السوق المالية السعودية للتداول الأسهم سيولة اخترقت بها حاجز 12.2 مليار ريال، وهي تمثل أعلى سيولة محققة خلال الشهرين الماضيين، فيما تشكل قفزة مقارنة بتداولات الأمس بواقع 125 في المائة.
ولم يستطع هذا الخبر إشعال فتيل التداولات وجذب حركة سيولة أكبر بالشكل الكافي، لكسر أكبر مستوى سيولة مسجل خلال العام الحالي في التاسع من أبريل (نيسان) الماضي، حينما بلغت 15.6 مليار ريال، فيما شهد التاسع عشر من مايو (آيار) الماضي تحقيق 14.5 مليار ريال، فيما بلغت سيولة الثاني والعشرين من ذات الشهر الأكبر منذ العام بواقع 13.2 مليار ريال.
وعلى ذات مستوى السيولة المحققة في تداولات اليوم البالغة 12.2 مليار، شهدت سوق الأسهم تسجيل 12.9 مليار ريال في أبريل الماضي، كما سجلت في التاسع والعشرين من مايو ما قيمته 12.6 مليار ريال.
وكانت سوق الأسهم سجلت أكبر قيمة منذ ست سنوات في التاسع عشر من فبراير (شباط) منه العام 2012 ، حينما بلغت 21.5 مليار ريال.
أمام ذلك، سجلت السيولة قفزة مهولة مقارنة باليوم السابق، إذ ارتفعت بما يزيد على الضعف (120 في المائة) من 5.4 مليار ريال إلى 12.2 مليار ريال، وهي تشكل أحدى أبرز قفزات السيولة خلال ست سنوات.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة