ماليزيا تتسلّم الصندوقين الأسودين للطائرة.. وبريطانيا تحلل البيانات

ماليزيا تتسلّم الصندوقين الأسودين للطائرة.. وبريطانيا تحلل البيانات

الأربعاء - 25 شهر رمضان 1435 هـ - 23 يوليو 2014 مـ رقم العدد [ 13021]
لندن «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مسؤول حكومي بارز، إن متمردين موالين لروسيا سلموا أجهزة تسجيل صوت وبيانات رحلة طائرة الركاب التي أسقطت، إلى مسؤولين ماليزيين اليوم (الثلاثاء).

وأوضح خايريل حلمي مختار رئيس فريق التحقيق الخاص الماليزي، أن الانفصاليين الموالين لروسيا سلّموا الصندوقين الاسودين إلى فريق ماليزي في دونيتسك، بأوكرانيا.

وأضاف حلمي : "سوف نرسلهما إلى هولندا قبل العودة بهما إلى ماليزيا"، بحسب وكالة أنباء "بيرناما" الرسمية الماليزية.

كما ذكر مصدر حكومي في كوالا لمبور أن الأجهزة في دونيتسك بأوكرانيا، سلّمت إلى مجموعة من المسؤولين الماليزيين برئاسة عضو مجلس الأمن القومي الكولونيل محمد شكري.

وقال المصدر إن الأجهزة بدت في حالة جيدة. مضيفا "أن ماليزيا ستحتفظ بها مؤقتا وستسلمها في نهاية المطاف إلى هيئة التحقيق المعنية".

على صعيد متصل، ذكر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم، أن الصندوقين الأسودين للطائرة، سينقلان إلى بريطانيا لتحليل البيانات المسجلة عليهما.

وكتب كاميرون في حسابه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي قائلا "وافقنا على الطلب الهولندي بشأن تولي محققي حوادث الطيران في فارنبورو عملية استعادة البيانات من الصندوقين الأسودين للرحلة الجوية إم إتش 17 بغرض تحليلها".

من جهّتها، ذكرت وزارة الدفاع البلجيكية أن طائرة عسكرية بلجيكية في طريقها إلى العاصمة الأوكرانية كييف لنقل الصندوقين، وعلى متنها خبراء فنيون وممثلون عن منظمة الأمم المتحدة.

وتحطمت طائرة الرحلة "إم إتش 17" التابعة للخطوط الجوية الماليزية يوم الخميس، مما أسفر عن مقتل جميع الركاب الذين كانوا على متنها والبالغ عددهم 298 في شرق أوكرانيا. ويشتبه بأنها أسقطت بصاروخ.

بدورها، قالت السفيرة الروسية لدى ماليزيا ليودميلا فوروبييفا، إنها على اقتناع بأن الانفصاليين الموالين لروسيا ليس لديهم القدرة على إسقاط الطائرة، إذ أنهم ليسوا مسلحين بنظام متطور للصواريخ ولا يملكون المعرفة الفنية. كما أضافت أمام مؤتمر صحافي بمقر السفارة في كوالالمبور قائلة "نظام صواريخ بي يو كيه هو نظام متطور للغاية ويحتاج إلى تدريب خاص لكي يمكنك تشغيله. أنا على اقتناع بأنه من المستحيل عليهم (المتمردين) امتلاك القدرة على فعلها".

وجرى تسليم الصندوقين الأسودين بعد أن تحدث رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق يوم الاثنين، مع زعيم المتمردين الكسندر بوروداي، الذي يسيطر على المنطقة التي تحطمت فيها الطائرة.

وقال نجيب إن بوروداي وافق على نقل الجثامين من موقع الحادث إلى خاركيف، لتُسلّم إلى ممثلي الحكومة الهولندية.

وقال ايضا انه سيجري ضمان الوصول الآمن للمحققين الدوليين المستقلين إلى موقع تحطم الطائرة.

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة